منتدى الدكتور سعود عيد العنزي - Powered by vBulletin


 
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: دليل المدرسة في التعامل مع المشكلات الطلابية

  1. #1


    تاريخ التسجيل: Sep 2011
    رقم العضوية: 5674
    المشاركات: 872
    sultanh is on a distinguished road
    sultanh غير متواجد حالياً
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي دليل المدرسة في التعامل مع المشكلات الطلابية


    أولاًالمشكلات الإجتماعية:
    أ- التفكك الأسري
    تعريف المشكلة :
    تعرض الطالب لبعض الظروف الأسرية الصعبة كانفصال الأبوين عن بعضهما أو كثرة التشاجر بينهما أو تعاطي المخدرات أو غيرها مما تحول دون تكيفه مع بقية زملائه أو تؤثر في مستواه الدراسي .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الطالب نفسه .
    2) ولي الأمر .
    3) ملاحظة المرشد الطلابي .
    4) ملاحظات المعلمين .
    5) كثرة الشرود الذهني .
    6) التأخر الدراسي .
    أسباب المشكلة :
    1) انفصال الأبوين بالطلاق .
    2) كثرة المشاجرات بين الزوجين .
    3) عدم التكافؤ بين الزوجين .
    4) مشكلات اقتصادية .
    5) انشغال الأب خارج المنزل لفترات طويلة .
    6) عوامل بيئية .
    7) مشاكل الإدمان .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) عدم الاهتمام بتلك الحالات من قبل المدرسة .
    2) التشهير ببعض الطلاب أمام زملائهم .
    3) معاقبة الطلاب عند تأخرهم الصباحي أو الغياب دون التعرف على الأسباب .
    4) عدم إحالتهم إلى المرشد الطلابي لدراسة حالتهم وتقديم الخدمات الإرشادية المناسبة لهم .
    5) عدم الاستفادة وحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) حصر جميع الحالات الخاصة من قبل المدرسة .
    2) إحالة الطلاب الذين يعانون من المشاكل الأسرية إلى المرشد الطلابي لدراسة حالتهم وتقديم كافة الخدمات الإرشادية المناسبة لهم وفق إمكانيات المدرسة وظروفها .
    3) السرية التامة في التعامل مع تلك الحالات وعدم التشهير أو نشر تلك المشكلات بين المعلمين .
    4) استدعاء ولي أمر الطالب بشكل ودي وتربوي لتبصيره بالآثار السلبية المنعكسة على الطالب نتيجة للمشكلات الأسرية والعمل على إزالتها ومساعدة الطالب في التغلب عليها .
    5) تعزيز الجوانب الإيجابية لدى الطالب ومساعدته في التغلب على تلك المشكلات والوقوف أمامها بكل شجاعة .
    6) الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .

    ب- الفقر

    تعريف المشكلة :
    تعرض الطالب لبعض الظروف الاقتصادية الصعبة التي تحول دون تكيفه مع بقية زملائه أو تؤثر في مستواه الدراسي أو فيهما معاً .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الطالب نفسه .
    2) ولي الأمر .
    3) ملاحظة المرشد الطلابي .
    4) ملاحظات المعلمين ، وخصوصاً مدرس التربية الرياضية .
    5) الجمعية الخيرية .
    6) عدم إحضار الطالب للأدوات الدراسية .
    7) استمارة جمع المعلومات .
    أسباب المشكلة :
    1) وفاة الوالدين أو أحدهما .
    2) انفصال الأبوين .
    3) مرض الأب مرضاً يقعده عن العمل .
    4) التفكك الأسري .
    5) ضعف الدخل الأسري .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) عدم الاهتمام بتلك الحالات من قبل المدرسة .
    2) التشهير ببعض الطلاب أمام زملائهم .
    3) إعطاؤهم بعض المساعدات أمام زملائهم ومعلميهم .
    4) تكليفهم بإحضار بعض الأدوات رغم معرفة المدرسة بظروفهم .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) حصر جميع الحالات الخاصة من قبل المدرسة .
    2) التنسيق مع القطاعات الخاصة والجمعيات الخيرية لمساعدة هؤلاء الطلاب .
    3) توفير ما يحتاج إليه هؤلاء الطلاب من أدوات رياضية وأدوات قرطاسية حسب ظروف المدرسة وإمكاناتها .
    4) فتح دراسة حالة للطالب .
    5) السرية في التعامل مع تلك الحالات .



    ج- قسوة أولياء الأمور
    3 – قسوة أولياء الأمور وأثرها على الطلاب
    تعريف المشكلة :
    الضرب والتوبيخ بجميع أشكاله من قبل بعض أولياء الأمور .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) شكوى الطالب نفسه .
    2) ولي أمره .
    3) ملاحظة المعلمين داخل الفصل وخارجه للطلاب من سلوك غير سوي أو ضعف دراسي .
    4) ملاحظة المرشد الطلابي .
    5) مظهر الطالب .
    6) استمارة جمع المعلومات .
    أسباب المشكلة :
    1) جهل الوالدين في أسلوب التعامل مع الابن .
    2) انفصال الوالدين أو كثرة مشاجراتهما أمام الأبناء .
    3) تجاهل جميع احتياجات الابن ورغباته .
    4) إنزال أقصى العقوبات من تهديد للابن أو جرمان أو ضرب من قبل الأبوين .
    5) عدم تقدير بعض أولياء الأمور لقدرات أبنائهم في التحصيل الدراسي وبالتالي إيقاع العقاب بقسوة .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) التركيز على الموقف مع الطالب في تأخر دراسي أو صباحي أو مشكلات سلوكية دون النظر لظروف الطلاب الاجتماعية ودراستها ومعالجتها .
    2) إهانة الطالب وتهديده بشكل مستمر بالضرب أو التوبيخ أمام زملائه .
    3) التهديد بخصم الدرجات وحرمانه من أشياء يحبها دون النظر للمشكلة أو الظروف التي يمر بها مع أسرته .
    4) عدم اطلاع المعلمين من قبل المرشد الطلابي أو إدارة المدرسة عن أوضاع وحالات هؤلاء الطلبة وعدم تزويدهم بالأساليب المناسبة للتعامل معهم .
    5) التحويل المتكرر من قبل المعلمين للطالب إلى المرشد الطلابي وإدارة المدرسة دون النظر لأسباب المشكلة ومعالجتها بشكل سليم .
    6) تسجيل ملاحظات غير دقيقة على الطلاب وإهمال استدعاء ولي الأمر إلى المدرسة ومعرفة الأسباب ومعالجتها .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) استدعاء ولي أمر الطالب ومناقشته حول مشكلة ابنه وتوعيته بالأسلوب المناسب للتعامل معه .
    2) بحث حالة الطالب من قبل المرشد الطلابي والتخفيف من الآثار النفسية والاجتماعية عليه .
    3) عدم التركيز على المشكلات الجانبية والبسيطة التي تقع من الطالب داخل المدرسة وجعلها هي السبب ، وتحميل الطالب المسؤولية .
    4) تدريب الطالب على الثقة بالنفس وعدم ترك المشكلات تؤثر عليه .
    5) المتابعة الدقيقة والمستمرة من قبل المرشد الطلابي ، ورعاية الطالب وتذليل جميع الصعوبات التي تؤثر عليه .
    6) توعية أو لياء الأمور بالأساليب التربوية في التعامل مع الأبناء من خلال الندوات أو الجمعية العمومية للآباء والمعلمين .
    7) تطبيق برنامج الحد من إيذاء الأطفال في المدرسة لقياس أثر هذه المشكلة على جميع الطلاب .
    ثانيا /المشكلات التربوية

    أ-الـتأخر الصباحي

    تعريف المشكلة :
    تأخر الطالب عن الحضور للمدرسة وعدم تمكنه من المشاركة في الطابور الصباحي في الوقت المحدد كبقية زملائه .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) حضور الطالب إلى المدرسة متأخراً .
    2) الطلاب المتأخرين من واقع بيانات الحصر اليومي .
    أسباب المشكلة :
    1) بعد المسكن عن المدرسة .
    2) عدم توفر وسائل المواصلات للطالب .
    3) الأسرة .
    4) ظروف صحية .
    5) السهر .
    6) أصدقاء السوء .
    7) التمارين الصباحية المملة .
    8) صعوبة بعض المواد خاصة إذا كانت في الحصة الأولى .
    9) عدم حل الواجبات .
    10) ازدحام الطرقات بالسيارات صباحاً .
    11) عدم اهتمام المدرسة بقضية التأخر الصباحي وإهمالها .
    12) العشوائية في القبول والتسجيل .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) استخدام العقاب البدني .
    2) توقيف الطالب .
    3) حرمان الطالب من دخول الفصل .
    4) السخرية والاستهزاء بالطالب .
    5) عدم مساءلة الطالب عن أسباب تأخره .
    6) عدم إبلاغ ولي الأمر .
    7) عدم محاولة التعرف على الأسباب .
    8) استخدام علاج موحد لجميع الطلاب المتأخرين لأن ذلك يظهره بصورة المعاقب في نظرهم .
    9) الإهمال في متابعة المتأخرين صباحياً .
    10) عدم إحالة متكرري التأخر الصباحي للمرشد الطلابي لدراستهم .
    11) تكليف المرشد الطلابي بتسجيل المتأخرين يومياً .
    12) عدم تصنيف الطلاب المتأخرين إلى كثيري التأخر وقليلي التأخر ولأول مرة .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) حصر الطلاب المتأخرين يومياً من قبل وكيل المدرسة .
    2) إحالة الطلاب متكرري التأخر الصباحي فقط للمرشد الطلابي لدراسة أسباب تأخرهم .
    3) دخول جميع الطلاب الذين لم يتكرر تأخرهم إلى فصولهم .
    4) التعرف على أهم أسباب التأخر الصباحي وعرضها على لجنة التوجيه والإرشاد لوضع الحلول المناسبة لها ومعالجتها والقضاء عليها أو التقليل منها .
    5) مساءلة أولياء الأمور عن تأخر أبنائهم ومحاولة معالجة التأخر .
    6) استخدام الإرشاد الجمعي .
    7) توعية الأسر بأهمية احترام الوقت والانتظام في الحضور للمدرسة .
    8) وضع حوافز للطلاب المنتظمين في الحضور للطابور الصباحي .
    9) إجراء مسابقات سحب من صندوق خاص بالنشاط يسحب منه الطالب رقماً معيناً بحيث يمنع السحب في وقت التأخر ويكرم أحد الفائزين في الطابور الصباحي مثلاً كل أسبوع أو أي يوم تراه إدارة المدرسة مناسباً .
    10) الاتصالات المباشرة بمنزل الطالب المتأخر ، والسؤال عن سبب التأخر .
    11) التعديل والتبديل والتطوير في برامج الإذاعة والأنشطة الرياضية ووضع برامج مشوقة صباحية بما يحبب الطابور الصباحي إلى الطلاب .
    12) ضرورة حضور المعلمين في التدريبات الصباحية من بدايتها .
    13) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .



    ب-الطلاب المعيدون

    5 – الطلاب المعيدون
    تعريف المشكلة :
    هم الطلاب الذين لم يوفقوا في النجاح ، ويبقون في صفوفهم سنة أو أكثر نتيجة رسوبهم بمادة أو أكثر .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) ظهور النتائج في نهاية العام الدراسي .
    2) المعلمون بملاحظة الضعف الدراسي وعدم تفاعلهم أثناء الشرح .
    3) الغياب أو التأخر عن الحضور إلى المدرسة .
    4) إدارة المدرسة أو المرشد الطلابي .
    أسباب المشكلة :
    1) أسباب عقلية تعوقهم عن الاستيعاب والتركيز .
    2) مشاكل أسرية كالطلاق والانفصال تؤثر على نفسية الطالب .
    3) أسباب صحية تؤثر على الطالب وتشغله عن الاستيعاب .
    4) إصابته ببعض الإعاقات كضعف السمع والبصر وصعوبة النطق أو صعوبات التعلم .
    5) وجود بعض المشكلات النفسية كالخجل والانطواء .
    6) ضعف الطالب في أساسيات بعض المواد .
    7) صعوبة بعض المواد .
    8) طريقة شرح بعض المعلمين التقليدية وعدم تفاعلهم أثناء الشرح .
    9) الانشغال بأمور أخرى كالعمل ، والأصدقاء ، والسهر ، ومتابعة وسائل الإعلام بأنواعها .
    10) عدم الدافعية للتعلم .
    11) الغياب عن المدرسة .
    12) القلق والتوتر أثناء الاختبارات وما يصاحبها من هالة ، وعدم تقدير المربين لظروف الاختبارات في قسوتهم وشدتهم .
    13) عدم مناسبة الأسئلة لبعض المواد مما يؤدي على رسوب الطلاب في بعض المواد .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) استخدام وسائل العقاب بأنواعه نتيجة التقصير في بعض المواد .
    2) إهمال الطالب من قبل إدارة المدرسة والمعلمين وعدم الاهتمام به .
    3) وصفه بالكسل والغباء وعدم المبالاة من قبل بعض المعلمين مما يولد لديه الإحباط .
    4) الضغط عليه والإلحاح بأن يستذكر دروسه بشكل مستمر دون بحث للأسباب الحقيقية .
    5) عدم تشخيص المشكلة وتحديد أسبابها الحقيقية .
    6) عدم التعاون مع أولياء الأمور في إيجاد الحلول المناسبة .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) حصر الطلاب المعيدين في جميع الصفوف وتحديد مواد الإعادة .
    2) إطلاع المرشد على ملف كل طالب وسجله الشامل لمعرفة تاريخه التعليمي وتكوين معلومات كاملة عنه وعن أسرته .
    3) تحديد أسباب الضعف لدى كل طالب على حدة .
    4) استخدام الإرشاد الفردي والجماعي معهم من قبل المرشد الطلابي .
    5) الاجتماع معهم من قبل مدير المدرسة والوكيل وبعض المعلمين لتصحيح أفكارهم الخاطئة وتشجيعهم .
    6) تحديد الصعوبات التي يعاني منها الطالب في مادة ما .
    7) استخدام الفصول العلاجية أو بعض البرامج المساندة لتقوية الطلاب في بعض المواد .
    8) تحويلهم إلى مراكز الخدمات التربوية لإعطائهم دروساً خاصة .
    9) الاجتماع مع المعلمين لتفعيل دورهم داخل الفصل والتركيز على هؤلاء الطلاب وتشجيعهم .
    10) إشراكهم في الرحلات والأنشطة التي تحبب إليهم المواد الدراسية .
    11) التعاون مع أولياء الأمور والاجتماع معهم لوضع خطة معينة للرفع من مستواهم الدراسي .
    12) وضع خطة كاملة من قبل المرشد الطلابي تعالج وضع هؤلاء الطلاب على المدى البعيد .
    13) الرفع من مستوى أداء بعض المعلمين ضعيفي الأداء .
    14) الاستفادة ممن لديهم أساليب تربوية مناسبة لمعالجة أوضاع الطلاب ضعاف المستوى .
    15) الاستفادة من وحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .



    ج-العقاب
    تعريف المشكلة :
    أسلوب خاطئ تنتهجه بعض المدارس بإيقاع العقوبة النفسية أو الجسدية بأشكال مختلفة يقصد من ورائه تعديل سلوك الطالب أو التقليل منه .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) إيقاف الطالب من قبل الإدارة أو أحد المعلمين في الفصل أو خارجه .
    2) مصارحة الطلاب للمرشد الطلابي .
    3) شكوى أولياء الأمور .
    4) الآثار البدنية أو النفسية للطالب المعتدى عليه .
    5) الطلاب المتأخرون صباحاً ، وعن حضور بعض الحصص .
    6) الغياب أو الهروب من المدرسة .
    أسباب المشكلة :
    1) اعتقاد منفذ العقاب أنه أسهل وسيلة تعطي نتائج سريعة دون النظر إلى ما يسببه من أضرار على نفيسة الطالب مستقبلاً .
    2) يظن منفذ العقاب السلبي والإيجابي بشكليه أنه يعود الطالب على النظام ، ويقلل من السلوكيات غير المرغوبة .
    3) يعتقد منفذ العقاب أنه يجعل الطالب يميز بين السلوك المقبول من عدمه .
    4) الأفكار الخاطئة لدى بعض العاملين في المدارس بأهمية العقاب .
    5) عدم فهم بعض المعلمين أسس التربية في التعامل مع مراحل النمو المختلفة ( خصائص النمو ) .
    6) تشجيع بعض أولياء الأمور للمدارس باستخدام العقاب .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) إيقاف الطالب بدون دراسة الأسباب .
    2) العقاب البدني .
    3) الإيذاء اللفظي والنفسي .
    4) استخدام بعض الأساليب التي يظن مستخدموها أنها فاعلة كإعادة الكتابة مرات عديدة – أداء تمارين مرهقة ونحوها .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) استخدام أسلوب محبب لدى الطالب لإطفاء سلوك غير مرغوب .
    2) علاج الغضب باستخدام الإرشاد الديني .
    3) البحث عن الأسباب الحقيقية للسلوك السلبي .
    4) دراسة حالة الطالب وتحديد البرنامج العلاجي المناسب للحالة .
    5) تعزيز الاستجابة بالتوقف أو انطفاء السلوك غير المرغوب فيه باستدعاء الطالب وتقديم التقدير والتشجيع اللفظي على توقفه .
    6) استخدام المعززات المادية والمعنوية .
    7) استثمار الجوانب الإيجابية في شخصية الطالب .
    8) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .


    د-الغياب المدرسي
    تعريف المشكلة :
    غياب الطالب عن المدرسة بدون عذر ، وقد يكون بعلم الأسرة أو بدون علمها .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) متابعة الغياب اليومي .
    2) حصر الطلاب متكرري الغياب .
    3) معرفة أحوال الطلاب في الأعوام السابقة .
    4) متابعة كبار السن وأصحاب الظروف الخاصة بصورة مستمرة .
    أسباب المشكلة :
    1) مشاكل نفسية .
    2) مشاكل اجتماعية أو صحية .
    3) عدم التوافق المدرسي .
    4) كثافة الطلاب أو سوء المبنى .
    5) سوء تعامل بعض الإدارات والمعلمين مع الطلاب .
    6) عدم وجود متابعة من المدرسة أو الأسرة للطالب .
    7) عدم وجود دافعية للتعلم .
    8) تقليد الآخرين ومحاكاتهم .
    9) خلو المدرسة من الأنشطة المحفزة للدوافع كالمسابقات والزيارات . . . إلخ .
    10) صعوبة بعض المناهج .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) الإيقاف لساعات طويلة .
    2) العقاب البدني .
    3) الإهانة الشخصية الذاتية باللفظ أو بالفعل .
    4) الإهمال وعدم المتابعة من المدرسة
    5) التمارين الرياضية الشديدة .
    6) التأخر في إبلاغ ولي الأمر بغياب الطالب .
    7) عدم اطلاع ولي الأمر على الغياب .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) معرفة أسباب الغياب بمقابلة الطالب من قبل المرشد الطلابي والسعي في حل مشكلته .
    2) الابتعاد عن التجريح والإهانة الشخصية للطلاب .
    3) إبلاغ ولي الأمر بتغيب ابنه أولاً بأول ولجميع المراحل .
    4) إشراك بعض المعلمين ممن لهم صلة طيبة بالطالب لمعالجة وضعه وبحث أسباب الغياب .
    5) رفع أمره إلى الإدارة لدراسة حالته إذا لم يتحسن وضعه .
    6) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .
    7) الاستفادة من وحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .


    ه_الكتابة على الجدران
    تعريف المشكلة :
    سلوك للتعبير عن الرأي يتخذ وسيلة غير حضارية يهدف إلى تفريغ الشحنات النفسية أو الانفعالية .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الملاحظة المباشرة بالمراقبة الميدانية المنظمة .
    2) الاكتشاف المفاجئ بالجولات المفاجئة على مرافق المدرسة في أوقات محددة .
    3) المعلومات المتوفرة من بعض الأقران أو متجمع الحي .
    4) الاطلاع على الأدوات المدرسية مثل الكتب والدفاتر .
    أسباب المشكلة :
    1) عدم القدرة على التعبير عن الرأي أو الشحنات الانفعالية .
    2) عدم استخدام أسلوب الحوار والإقناع مع الطلاب .
    3) عدم متابعة الأسر لأبنائهما خارج المنزل .
    4) قلة الوعي بضرر هذا السلوك .
    5) قلة البرامج الوقائية سواء الإعلامية أو ضعفها إن وجدت .
    6) المحاكاة والتقليد للآخرين .
    7) عدم تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) العقاب بشتى أنواعه بدون تحديد نوع مناسب .
    2) إهمالها وعدم التوعية بأضرارها على مدار العام وخاصة لطلاب المرحلة الابتدائية .
    3) قيام المدرسة بإزالة الكتابات بدون مشاركة الطلاب في هذه الحالة .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) بحث الأسباب الحقيقية للمشكلة وتحديد الهدف من كتابتها .
    2) إشراك الطلاب في برامج عامة للتوعية وإزالة هذه الكتابات .
    3) تقديم الجوائز لأفضل مدرسة في النظافة على مستوى المناطق أو على مستوى المحافظات ، أو لأفضل فصل على مستوى المدرسة .
    4) تكليف الطلاب بكتابة أوراق عمل أو بحوث بالتعاون مع الأسرة .
    5) أخذ تلك الكتابات في الاعتبار أو تفسير ما تعنيها ومحاولة الوصول إلى أسباب المشكلة من خلالها .
    6) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .
    ر-النوم أثناء الحصص

    تعريف المشكلة :
    حالة تحدث لبعض الطلاب داخل الفصل لا يتمكنون بسببها من متابعة الشرح نتيجة الإرهاق والتعب أو لظروف صحية أو اجتماعية أو نفسية تؤدي بهم إلى النوم .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) المعلمون ، وإدارة المدرسة ، المرشد الطلابي ، الطلاب .
    2) الطالب نفسه أثناء المقابلات أو الجلسات الإرشادية .
    3) ولي الأمر في زيارته للمدرسة .
    4) الاستبانات .
    أسباب المشكلة :
    1) أسباب صحية نتيجة للضعف العام أو فقر أو أي أمراض أخرى .
    2) تناول بعض الأدوية بسبب مرض ما .
    3) السهر لأي سبب من الأسباب .
    4) الانشغال مع الأصدقاء أو متابعة وسائل الإعلام والجلوس في الأماكن العامة .
    5) أسباب عقلية تؤثر على الإدراك والاستيعاب والتركيز .
    6) ظروف ومشاكل أسرية .
    7) عدم تفاعل المعلم أثناء الشرح وجذب الطلاب .
    8) ظروف اقتصادية تجبر الطلاب على العمل .
    9) اليأس من النجاح .
    10) الملل والسأم وعدم الدافعية للتعلم .
    11) كثرة أعداد الطلاب وسوء التهوية في الفصول .
    12) أساليب التقويم التي تعتمد على الحفظ .
    13) أساليب التدريس التي لا تفعل دور الطالب .
    14) عدم استخدام الوسائل التعليمية المناسبة .
    15) أساليب الإلقاء المملة لبعض الدروس والتي تدعو الطلاب إلى النوم .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) توبيخ الطلاب وتأنيبهم أمام زملائهم ووصفهم بالكسل وعدم الاهتمام .
    2) تركهم يمارسون عادة النوم من قبل بعض المعلمين للارتياح منهم .
    3) تحويلهم إلى إدارة المدرسة ومعاقبتهم بالإيقاف وكتابة التعهد والضرب وغير ذلك .
    4) عدم تقصي الأسباب التي أدت إلى وجود هذه الحالة .
    5) عدم معرفة ظروف الطلاب الذين يعانون من مشكلة النوم .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) حصر الطلاب الذين يعانون من هذه المشكلة .
    2) عمل جلسات إرشادية جماعية لهم من قبل المرشد لتوضيح الآثار السيئة لذلك .
    3) مقابلات فردية لمعرفة وتحديد أسباب النوم أثناء الحصص .
    4) وضع خطة علاجية مبنية على الأسباب الرئيسية لحدوث هذه المشكلة .
    5) تفعيل دور المعلم داخل الفصل واستخدام وسائل معينة تجذب انتباه الطلاب .
    6) الاستفادة من وحدة الخدمات الإرشادية والنفسية والجهات الطبية لتشخيص بعض الحالات .
    7) حصر وتحديد المعلمين أو المواد التي يكثر فيها النوم من أجل التعاون مع المعلمين في وضع خطة علاجية مناسبة .
    8) تنمية الدافع للتعلم عند الطلاب وتوضيح أهمية التعلم في حياتهم الخاصة والعامة .
    9) إطلاع ولي الأمر على حالة ابنه والتفاهم معه حول وضع ابنه الدراسي .
    10) عدم ثبات الطلاب في فصولهم أو أماكنهم طيلة العام الدراسي وإدخال نوع من التغيير والتجديد ليزيل السأم عنهم .
    11) القضاء وقت الفراغ لدى الطلاب واستثماره بما يفيد عن طريق الأنشطة المتعددة .
    12) تفعيل دور التقويم المستمر .
    13) استخدام طرائق التدريس المعتمدة على الاكتشاف والحوار .
    14) استخدام أساليب التعزيز لتحفيز الطلاب .
    15) استخدام وسائل التعليم الحديثة لجذب انتباه الطلاب ( مصادر التعلم ) .
    16) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .


    ز- الهروب من المدرسة

    تعريف المشكلة :
    خروج الطلاب من المدرسة بصورة غير نظامية أثناء سير اليوم الدراسي إما بالقفز من فوق الأسوار أو الخروج من الأبواب في ظل ضعف المتابعة . . إلخ .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الطالب نفسه .
    2) متابعة الغياب اليومي .
    3) الأسرة .
    4) المعلمون .
    5) المرشد الطلابي .
    6) عن طريق زملاء الطالب .
    7) بعض الجهات الأخرى كالجيران ، أو الجهات الأمنية .
    أسباب المشكلة :
    1) الواجبات المدرسية التي لا تراعي الفروق الفردية .
    2) عدم متابعة بعض المعلمين لطلابهم الذين يعانون من صعوبات في التعلم .
    3) ضعف الرقابة داخل الأسرة ، وكذلك داخل المدرسة .
    4) انشغال الطلاب ببعض الأعمال على مستوى الأسرة مع منع المدرسة للطالب من الخروج .
    5) عدم تفعيل الأنشطة المدرسية .
    6) الخوف من بعض المعلمين في المدرسة وبعض المواد مما يضطر الطالب للهروب .
    7) الخوف من بعض الطلاب وخصوصاً في حالة التهديد خارج المدرسة ( من زميل أو أكثر ) .
    8) الرسوب المتكرر أو التأخر الدراسي وعدم الميل للدراسة وكبر السن الذي يؤدي إلى عدم التوافق مع بعض الزملاء في الفصل .
    9) الصحبة غير الصالحة من داخل المدرسة أو خارجها ( الفشل في تكوين علاقات مناسبة ) .
    10) الجو غير الصحي وغير المحبب للطلاب في المدرسة .
    11) وجود أماكن جذب للطلاب مثل المقاهي وغيرها والتي تعمل من الساعة السابعة صباحاً .
    12) ضعف الدافعية للتعلم .
    13) التدخين أو المخدرات .
    14) ازدحام الطلاب داخل الفصول .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) العقوبات القاسية التي يتعرض لها الطالب .
    2) تجاهل الأسباب الحقيقية للمشكلة أو معالجتها بنوع من الانفعال .
    3) التشهير بالطالب أمام زملائه .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) معرفة الأسباب الحقيقية والدوافع للهروب من المدرسة .
    2) توجيه الطالب إلى الفرص المهنية الموجودة .
    3) إشعار ولي الأمر ومناقشته في حالة الضرورة .
    4) مساعدة الطالب وتدريبه على حل المشكلات .
    5) عمل برنامج لرفع الدافعية عند الطالب متكرر الرسوب أو المتأخر دراسياً .
    6) تهيئة الطالب عن طريق التعامل الجيد والمناشط المحببة والفعالة .
    7) العلاج ( بالنمذجة ) من خلال الطلاب المتفوقين باعتبارهم منتظمين ومنضبطين أيضاً .
    8) متابعة الطلاب متكرري الهروب وبحث الأسباب ومعالجتها .
    9) استخدام أساليب التعزيز التي تحبب التلاميذ في دراستهم ومدرستهم .
    10) تفعيل دور المعلم المرشد تجاه هذه المشكلة .
    11) تشجيع الطلاب على المشاركة الفاعلة مع المعلمين .
    12) زيادة الاهتمام بالأنشطة المدرسية الهادفة .
    13) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .



    ع-ضعف الدافعية للتعلم


    تعريف المشكلة :
    حالة تنتاب الطالب أثناء الدراسة أو قبلها أو بعدها تؤدي إلى التكاسل وعدم بذل الجهد مما يفقد الحماس والإيجابية اللازمة للعمل المدرسي لأسباب مختلفة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) مستوى الطالب الدراسي ومدى اهتمامه بالمواد الدراسية واحترامه لأنظمة المدرسة .
    2) غياب الطالب عن المدرسة بشكل مستمر .
    3) مصارحة الطالب للمرشد الطلاب أو أحد منسوبي المدرسة .
    4) عن طريق ولي الأمر .
    5) عن طريق زملاء الطالب .
    6) الرسوب المتكرر في بعض المواد .
    7) الهروب من الحصة الدراسية أو المدرسة .
    8) النوم داخل الفصل .
    أسباب المشكلة :
    1) وجود أفكار خاطئة لدى الطالب عن مدى أهمية العلم في الوقت الحاضر .
    2) الجو التعليمي غير المناسب ( معلم – مدير – وكيل – طالب – مبنى مدرسي – فصل . . . إلخ ) .
    3) الخلافات الأسرية التي تشعر الطالب بعدم الأمان .
    4) النبذ والحرمان والقسوة وبعض العوامل التي تؤدي بالطالب إلى انخفاض الدافعية للتعلم .
    5) المشكلات الصحية مثل الخلل في الجهاز العصبي أو غيره ، والذي يترتب عليه صعوبة في التعلم ، وبالتالي نقص في الدافعية .
    6) صعوبة بعض المناهج .
    7) الأساليب غير التربوية التي قد يمارسها المعلمون أو إدارات المدارس .
    8) الأمراض النفسية والاجتماعية .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) عدم الوقوف على أسباب ضعف الدافعية لدى الطالب والاكتفاء بالظاهر من المشكلة .
    2) عدم التفرقة بين من لديه ضعف دافعية للتعلم ، والطالب سيء السلوك وبالتالي تمارس معه بعض الأساليب الخاصة مثل التوقيف والضرب والتشهير به أمام زملائه . . . وغير ذلك مما يزيد من المشكلة .
    3) عدم تحويل الحالة إلى المرشد الطلابي والاكتفاء بالإجراءات العقابية .
    4) استعجال النتائج وعدم الصبر على من لديه ضعف الدافعية .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) الوقوف على الأسباب المؤدية بالطالب إلى ضعف الدافعية وبالتالي التعامل معه وفق العوامل والأسباب .
    2) استخدام الترغيب في أساليب التعليم ومكانه ، وإبعاد مصادر التعزيز السلبي .
    3) استخدام أساليب النمذجة مثل ملاحظة نماذج من ذوي التحصيل المرتفع وما حققوه من مجد وشهرة .
    4) تعديل المفاهيم الخاطئة لدى الطالب وبناء مفاهيم إيجابية .
    5) العلاج العقلاني الانفعالي الذي يسعى إلى زيادة إدراك أهمية التعليم .
    6) التعاون مع من يلزم في تحقيق الدافعية المطلوبة عند الطالب .
    7) معرفة قدرات الطلاب الذين ليس لديهم رغبة في التعلم ، وتوجيههم للتعليم المناسب .
    8) وضع خطة عمل متدرجة للطالب يتحول فيها تدريجياً إلى الاهتمام بالدراسة على أن تناسب هذه الخطة شخصية الطالب .


    غ_عدم إحترام المعلم
    تعريف المشكلة :
    سلوكيات أو تصرفات غير مقبولة تحدث من بعض الطلاب تجاه بعض المعلمين نتيجة لموقف أو تصرف أو فكرة كوّنها بعض الطلاب عن المعلم .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) تصميم استبانه من إدارة المدرسة لمعرفة رأي الطلاب بالمعلمين .
    2) هروب أو غياب الطالب عن حصة المعلم .
    3) كره الطالب لحضور الحصة .
    4) كثرة شكوى المعلم من الطالب أو العكس .
    5) شكوى بعض أولياء الأمور .
    6) مؤشر عدم ضبط الصف من قبل المعلم ( تصفير ، ضحك ، حركات . . . ) .
    7) كتابات على الجدران أو الطاولات تدل على عدم احترام المعلم .
    8) تدني مستوى الطالب في بعض المواد .
    أسباب المشكلة :
    1) عدم إلمام بعض المعلمين بخصائص ومراحل النمو للطلاب .
    2) ضعف شخصية المعلم أو تهوره وعدم تعقله .
    3) التجريح أو التعبير أو السب من قبل المعلم ( بألفاظ نابية ) .
    4) قلة مشاركة المعلم لطلابه خارج الفصل ( زيارات ، رحلات . . . ) .
    5) عدم مشاركة المعلم هموم الطالب ومعاناته ومشكلاته .
    6) عدم مرونة بعض المعلمين في التعامل مع بعض الطلاب ( تأجيل تأدية واجب مثلاً – عدم العدالة بين الطلاب ومحاباة بعضهم ) .
    7) ضعف المادة العلمية لدى بعض المعلمين .
    8) وجود نماذج من الطلاب سيئة السلوك مجتمعة في فصل واحد يحرّض بعضهم بعضاً على عدم احترام المعلم .
    9) عدم احترام بعض المعلمين للطلاب .
    10) عدم استخدام أساليب مشوقة للتدريس .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) احتكاك المعلم بالطالب في الفصل على مشهد من زملائه .
    2) قيام إدارة المدرسة بالضرب لكثير من الحالات دون دراسة أو بحث لمعرفة خلفية المشكلة .
    3) شتم الطالب أو سبه أو ضربه أمام زملائه من قبل المعلم .
    4) قيام المعلم بحسم شيء من الدرجات على الطالب .
    5) إخراج الطالب من الفصل .
    6) توقيف الطلاب في ممرات المدرسة .
    7) انحياز الإدارة للمعلم وعدم الاستماع للطالب .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) بحث الأسباب الحقيقية للمشكلة ورسم خطة العلاج المناسبة .
    2) كسب ود الطلاب والتواضع لهم ومحاولة التقرب منهم من قبل المعلمين ومشاركتهم همومهم ومشكلاتهم .
    3) إشراك الطلاب في احتفالات تكريم المعلمين .
    4) حصر المشكلات التي تقع من بعض الطلاب وعرضها على اللجان المدرسية لدراستها ووضع الحلول التربوية المناسبة لمعالجتها .
    5) عدم ضرب الطلاب أو اللجوء للعقاب البدني أو النفسي .
    6) على المعلم التحلي بالصبر والتصرف بحكمة وعقلانية .
    7) على المعلم دعوة الطالب صاحب المشكلة إلى مكتبه واستقباله بوجه طلق والتحدث معه عن المشكلة ووضع الحلول المناسبة التي يراها الطرفان .
    8) على المعلم مشاركة الطلاب وخاصة المشاغبين منهم في الرحلات والمناسبات والزيارات والمناشط الأخرى .
    9) العدالة في تعامل المعلم مع طلابه .
    10) وضع صندوق للشكاوى ( مثل مشكلة وحل ) توضع المشكلة والحل بجوار الصندوق .
    11) حث الطلاب على تقديم مشاركة فاعلة تتناسب مع اليوم العالمي للمعلم .
    12) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .

    ف-كثرة خروج الطلاب
    تعريف المشكلة :
    تكرار خروج الطالب من الفصل في بعض الحصص ، سواء كان ذلك بعلم المدرس أو بدون علمه .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) ملاحظات المعلمين .
    2) مدير المدرسة ووكيلها .
    3) المرشد الطلابي .
    4) الطلاب .
    أسباب المشكلة :
    1) الظروف الصحية للطالب .
    2) علاقة الطالب بمدرس المادة .
    3) الظروف النفسية للطالب .
    4) كره الطالب للمادة .
    5) أن يكون لدى الطالب تفكير بعمل شيء معين فيستغل الحصص الدراسية للخروج .
    6) ضعف شخصية المعلم ، أو تساهله في خروج الطلاب .
    7) ضعف النظام والضوابط في خروج الطلاب أثناء الحصص .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) التعامل مع المشكلة دون التعرف على دوافعها .
    2) عقاب الطالب من قبل إدارة المدرسة .
    3) استدعاء ولي أمر الطلب من قبل إدارة المدرسة بدو معرفة الأسباب .
    4) تعنيف الطلب من قبل المعلمين .
    5) رفض إخراج الطالب دون السؤال عن السبب .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) التعرف على أسباب المشكلة .
    2) الملاحظة المباشرة للطالب .
    3) جمع المعلومات عن الطالب وعن تاريخه الصحي .
    4) التعرف على تاريخ التحصيل الدراسي للطالب .
    5) طرح الاستبانات لمعرفة حجم المشكلة .
    6) اللقاءات المفتوحة مع الطالب .
    7) ضبط المتغيرات المتصلة بالبيئة المدرسية والصفية والمعلم والأقران .
    8) إيضاح المرشد والمعلم للتلاميذ قواعد ومعايير السلوك الصفي المناسب .
    9) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .

    يتبع ~



  • #2


    تاريخ التسجيل: Sep 2011
    رقم العضوية: 5674
    المشاركات: 872
    sultanh is on a distinguished road
    sultanh غير متواجد حالياً
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي


    ثالثا /المشكلات السلوكية
    أ_إتلاف الممتلكات

    5 – إتلاف الممتلكات
    تعريف المشكلة :
    عبث بعض الطلاب بممتلكات المدرسة ومحاولة تخريبها أو تشويهها .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) عدم العناية بالممتلكات العامة .
    2) الكتابات على جدران المدرسة في الداخل والخارج .
    3) بعض الطلاب أو المعلمين أو جيران المدرسة .
    4) الجهات الأمنية .
    5) ملاحظات منسوبي المدرسة .
    أسباب المشكلة :
    1) الضغوط النفسية التي قد تسببها المدرسة للطالب .
    2) عدم احترام الطالب من قبل المعلم والمدرسة .
    3) الشدة في تعامل المدرسة مع الطالب .
    4) حب الطالب للظهور أمام زملائه .
    5) ضرب الطالب أو شتمه .
    6) كره الطالب للمعلم أو المدرسة .
    7) أسباب أسرية .
    8) تقليد الطلاب الآخرين .
    9) ضعف الطالب دراسياً، وتكرار رسوبه .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) معاقبة الطالب الذي حصل منه إتلاف دون معرفة الأسباب التي دفعته إلى ذلك .
    2) التشهير بالطالب .
    3) عدم دراسة الحالة لمعرفة حقيقة المشكلة ومسبباتها .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) تنمية الشعور بالولاء للمجتمع المدرسي وذلك بإشراف الطلاب في تنظيم مرافق المدرسة وأخذ آرائهم في ذلك .
    2) إعداد المدرسة لتكون مكاناً محبباً للطالب ومتنفساً للضغوط التي يواجهها .
    3) ورشة للتربية الفنية ، وتشجيع الطلاب على الرسم والكتابة وتعليقها في أماكن تجمع الطلاب .
    4) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .
    5) الاستفادة من الأنشطة المدرسية التي تساهم في علاج هذه المشكلة .
    6) فتح باب الحوار للطلاب مع إدارة المدرسة .
    7) الاستفادة من بعض المواد في توضيح أهمية المحافظة على الممتلكات وغرس السلوك الحضاري والإسلامي في نفوس الطلاب .
    8) التعاون مع ولي الأمر في المساعدة على حل مشكلة الطالب .
    9) التعاون مع ريادة النشاط في المدرسة لفتح ورش مهنية يمارس فيها الطلاب هواياتهم في إصلاح بعض الممتلكات مثل إصلاح المقاعد والطاولات والسبورات وغير ذلك .
    10) تفعيل الإشراف اليومي ومراقبة الممتلكات المدرسية وأوضاع الطلاب .




    ب-إرتياد المقاهي العامة والإنترنت10 – ارتياد المقاهي العامة والإنترنت
    تعريف المشكلة :
    هي الأماكن التي اعتاد الشباب أن يقضوا فيها وقتاً طويلاً لإشباع رغباتهم وحاجاتهم دون متابعة مما قد يترتب على ذلك مشكلات عديدة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) إحضار صور للمدرسة أو رسوم أو تداول الطلاب للعناوين السيئة .
    2) الطلاب أنفسهم ، أو زملائهم .
    3) الآباء أو أقارب الطلاب .
    4) الزيارات التي تقوم بها إدارة المدرسة أو المعلمون للمقاهي المحيطة بالمدرسة .
    5) من خلال مراقبة سلوكيات الطلاب وألفاظهم ، ومتابعة الغياب والتأخر عن المدرسة .
    6) إعداد استمارة خاصة لهذا الغرض .
    أسباب المشكلة :
    1) ضعف المتابعة والتوعية الأسرية .
    2) رفاق السوء .
    3) وجود وقت فراغ غير مستثمر .
    4) ضعف تحصين الشباب دينياً واجتماعياً .
    5) عدم وجود البدائل المناسبة لتلك الأماكن .
    6) عدم تقنين الوقت المسموح به وتحديد السن المناسب لارتيادها .
    7) ضعف الرقابة وحرية دخول المواقع .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) اللجوء إلى ممارسة الأساليب العقابية في حالة اكتشاف صور أو رسومات مع الطلاب بدون دراسة وافية عن المشكلة وأسبابها .
    2) عدم تزويد الطلاب بالمواقع المتميزة المفيدة في المجالات العلمية والثقافية .
    3) إبلاغ ولي الأمر بطريق مباشر .
    4) عدم التعامل بسرية مع المشكلة .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) تكثيف برامج التوعية الإنمائية والوقائية للشباب في المدارس والمؤسسات الاجتماعية المختلفة .
    2) توعية الأسرة بالآثار السلبية لبعض هذه الأماكن وخطرها على أبنائهم .
    3) المتابعة المباشرة من المدرسة لحالات التأخر الصباحي والغياب والهروب من المدرسة وبحث أسبابها بالتعاون مع الأسرة .
    4) إتباع الأساليب التربوية كالإقناع وتبصير الطلاب بالأضرار والأخطار الناتجة عن الاستخدام السيئ للإنترنت دينياً ونفسياً وجسمياً .
    5) تزويد الطلاب بالمواقع التي تخدمهم علمياً وثقافياً كموقع وزارة التربية والتعليم وإدارات التربية والتعليم والمؤسسات الثقافية والعلمية والصحية والاجتماعية والدينية .
    6) إنشاء صفحة خاصة بالمدرسة على الإنترنت ، وتضمن مسابقات مختلفة مع تخصيص جوائز قيمة لهم .
    7) تبصير أولياء أمور الطلاب بأهمية متابعة أبنائهم وتوجيههم إلى الاستخدام الأمثل للإنترنت .
    8) أهمية التنسيق مع الجهات المختصة ومتابعة ما تقدمه من برامج وخدمات لمرتادي المقهى من الطلاب .


    ج-الإستخدام الخاطيء للمركبات

    9 – الاستخدام الخاطئ للمركبات
    تعريف المشكلة :
    قيام بعض الطلاب بأداء مهارات متهورة في قيادة السيارات ، أو مخالفة لأنظمة المرور ، ويقصد من ورائها تحقيق ذاته وإشباع رغباته وحاجاته بصورة خاطئة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) ملاحظات المرشد الطلابي .
    2) بعض زملاء الطالب .
    3) ملاحظات إدارة المدرسة أو المعلمين .
    4) الجهات الأمنية .
    5) ولي الأمر الذي يطلب مساعدة المدرسة في حل المشكلة .
    أسباب المشكلة :
    1) الإعلام وما يعرضه من قصص وأفلام وخصوصاً البوليسية .
    2) التجمهر لمشاهدة المفحطين .
    3) تقليد بعض المشهورين في سباقات السيارات الدولية .
    4) ضعف التنشئة الاجتماعية داخل الأسرة .
    5) التعصب لبعض الأندية الرياضية .
    6) ضعف برامج التوعية الإعلامية – المدرسة والمجتمع .
    7) الإفراط في تدليل الأبناء وتوفير جميع مطالبهم ( السيارة وغيرها ) .
    8) الرغبة في لفت الانتباه .
    9) الاستعراض أمام نوعية من الطلاب .
    10) قد يكون الكبت الذي يعاني منه الشباب وأحداث الحياة الضاغطة أحد تلك الأسباب .
    11) الوصول من خلال التفحيط إلى تحقيق حاجات نفسية غير محققة .
    12) ضعف الأنظمة المرورية في التعامل مع المخالفين .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) تجاهل الأسباب الحقيقية للمشكلة .
    2) العقوبة ، وخصوصاً إن هذه المشكلة تحدث خارج محيط المدرسة .
    3) عدم الاتصال بالجهات الأمنية ذات العلاقة .
    4) التشهير بالطالب أمام زملائه في الفصل أو في الطابور الصباحي .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) فهم الأسباب الحقيقية وراء المشكلة والتأني في جمع المعلومات .
    2) البعد عن الانفعال أثناء التعامل مع هذه المشكلة .
    3) الإرشاد العقلاني الانفعالي وتصحيح الأفكار الخاطئة .
    4) إشعار ولي الأمر أو الجهات الأمنية في حالة الحاجة لذلك على أن يكون الدور الأكبر وقائياً .
    5) استخدام النمذجة .
    6) الإرشاد الديني الأخلاقي .
    7) مساعدة الطالب على تأكيد ذاته عن طريق الوسائل والأنشطة المختلفة .
    8) محاولة إيجاد أسلوب إيجابي لتفريغ الطاقات المكبوتة ، وذلك عن طريق تكليفه بأنشطة قيادية ، يجد فيها نفسه إنساناً له دور إيجابي .
    9) الإرشاد الفردي لمناقشة الظاهرة والآثار المترتبة عليها .
    10) تكليف الطلاب بإعداد أوراق عمل أو بحث عن هذه الظاهرة أو ما ينتج عنها من آثار سلبية .
    11) توعية أولياء الأمور واستغلال الجمعية العمومية للآباء والمعلمين وتبصيرهم بهذا السلوك وخطورته مع تزويدهم بمطويات ونشرات للحد من هذه الظاهرة .
    12) الاستعانة بالجهات الأخرى ( كمخاطبة أئمة المساجد لتوعية الناس ، وكذلك دوائر المرور لإلقاء محاضرات في المدارس ) .



    د-الإنحراف الجنسي

    2 – الانحرافات الجنسية
    تعريف المشكلة :
    تظهر في صور منها إطلاق عبارات لفظية أو حركية تجاه زملائهم أو مراودتهم عن أنفسهم وقد تصل أحياناً إلى ممارسة فعل الفاحشة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) من خلال المشاكسات التي تحدث بين الطلاب .
    2) إدارة المدرسة وما يرد إليها من شكاوى .
    3) المعلمون وملاحظاتهم .
    4) بعض الطلاب وما يعرفونه من معلومات عن زملائهم .
    5) مظهر الطالب وسلوكه وعدم استقراره أو ارتباكه وعدم توافقه مع البيئة المدرسية .
    6) ولي الأمر .
    7) الجهات الأمنية المختلفة .
    8) بعض الكتابات والمراسلات من الطلاب .
    أسباب المشكلة :
    1) ضعف الرقابة والمتابعة لدى بعض الأسر ، أو الظروف الاقتصادية .
    2) عدم المبادرة من بعض المدارس في معالجة السلوكيات التي تبدر من بعض الطلاب .
    3) تحرشات الآخرين وفحش الألفاظ التي يطلقها بعض الطلاب .
    4) انكسار الحاجز النفسي لدى الطفل بممارسة اللواط عفوياً مع قريب أو صديق لظرف جمع بينهما في وقت غفلة وفراغ .
    5) بعض وسائل الإعلام والإنترنت والفضائيات .
    6) تبادل الصور والأفلام غير الأخلاقية .
    7) استغلال سذاجة بعض الطلاب من قبل كبار السن أو المراهقين .
    8) ضعف الخبرة في جوانب التربية الجنسية .
    9) رفقاء السوء الذين يعانون من المشكلة .
    10) المظهر الخارجي كالوسامة وقصات الشعر وبعض الملابس .
    11) التقليد والمحاكاة للآخرين وخصوصاً من الصغار .
    12) مصاحبة من هم يكبرونه سناً .
    13) تعاطي بعض الطلاب التدخين أو وقوعهم في إدمان المخدرات .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) عدم التعرف على الأسباب الحقيقية التي أدت إلى المشكلة .
    2) ضعف برامج التوعية في بعض المدارس .
    3) التشهير بالطالب وفضح أمره مما قد يؤثر على نفسيته ويعرضه للحرج .
    4) عدم الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية والنفسية والاجتماعية .
    5) التهاون في علاج المشكلة مما قد يؤدي إلى استفحال الحالة .
    6) عدم علاج المشكلات الأخلاقية البسيطة عند ظهورها .
    7) عدم الاتصال بولي الأمر لمعرفة الظروف التي يمر بها الطالب .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) معرفة أسباب المشكلة .
    2) التركيز على توعية الطلاب من خلال المحاضرات والندوات .
    3) التذكير بالحكم الشرعي لتلك الممارسات وآثارها النفسية والاجتماعية والصحية على المجتمع .
    4) التعرف على حقيقة شخصية الطالب لتحديد العلاج .
    5) التعرف على نفسية ولي الأمر وعقليته وثقافته ، بعيداً عن الإثارة ، ومحاولة السيطرة على المعلومات حول المشكلة .
    6) البدء بإيقاف الممارسات بصورة مناسبة بعيداً عن الإثارة ، ومحاولة السيطرة على المعلومات حول المشكلة .
    7) تفعيل الإشراف اليومي بالمدرسة .
    8) معرفة الدوافع الكامنة خلف المشكلة .
    9) التعرف على الأشخاص الذين لهم علاقة بالمشكلة ثم البدء بالأهم منهم .
    10) الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية والعيادات النفسية المتخصصة .
    11) بناء السلوك التوكيدي للطالب حتى يتمكن الطالب من الدفاع عن نفسه .
    12) مراقبة السلوك الحركي والمظهر الخارجي للطلاب وعدم السماح بالقصات والميوعة في الكلام أو المشي .
    13) تعزيز السلوك الرجولي والوقوف في وجه الألفاظ البذيئة .


     ملاحظة :
    يجب التعرف على طبيعة المجتمع المدرسي ومدى تفشي مثل هذه الظاهرة سواء في المدرسة أو في الحي خارج المدرسة حتى يكون التعامل مع المشكلة حسب حجم وجودها .



    ذ-التدخين7 – التدخين
    تعريف المشكلة :
    تعاطي أو ترويج التدخين داخل أو خارج المدرسة ويترتب على ذلك آثار سلبية صحية واقتصادية واجتماعية ونفسية .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) طريق الملاحظة المباشرة .
    2) مصادر أخرى مثل الأسرة والمعلم والطلاب .
    3) المتابعة ، وذلك عندما تتغير ظروف الطلاب وأوضاعهم ، كالغياب والهروب وتدني التحصيل ورفاق السوء .
    أسباب المشكلة :
    1) التنشئة الأسرية الخاطئة .
    2) مفاهيم خاطئة تتعلق بالتدخين .
    3) الرغبة في إثبات الرجولة والجاذبية .
    4) التفكك الأسري .
    5) الصحبة السيئة .
    6) المحاكاة والتقليد .
    7) وسائل الإعلام السلبية .
    8) إهمال المدرسة لحالات الغياب ، وادعاء المرض وتمثيله بغرض الخروج من المدرسة .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) إهمال السلوك المشكلة من قبل العاملين بالمدرسة .
    2) استخدام العنف مباشرة مع صاحب المشكلة ، وعدم دراسة الأسباب التي أدت إلى المشكلة .
    3) إشعار المدخن بالنبذ وعدم التقبل من قبل المجتمع المدرسي .
    4) عدم السرية أحياناً من قبل العاملين في المدرسة في علاج مشاكل التدخين .
    5) قلة المختصين المتعاونين مع المدارس .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) تنمية الوازع الديني في نفوس الطلاب لتكوين وقاية ذاتية لهم .
    2) تنبيه المدخن للبعد عن الآثار العصبية التي تسبب له بعض التوتر واللجوء للتدخين .
    3) التنبيه على أولياء الأمور في الجمعية العمومية للآباء والمعلمين ضرورة ترك التدخين ، أو عدم التدخين أمام الأبناء .
    4) حصر المدخنين ورعايتهم فردياً .
    5) تحويل المدخن للوحدة الخاصة ( عيادة مكافحة التدخين ) لعلاجه طبياً .
    6) إشعار المدخن وإحاطته بنتائج التدخين الضارة على صحة الجسم بأجزائه المختلفة ( عن طريق المرشد الطلابي ) .
    7) الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .
    8) تكثيف التوعية وإقامة المعارض الإرشادية عن أضرار التدخين ودعوة الطلاب وأولياء أمورهم لزيارته وذلك من خلال الأسابيع الإرشادية المخصصة .
    9) إعداد المطويات والنشرات المستمرة طوال العام – وكذلك المحاضرات واللقاءات والمشاركة في الأسابيع العالمية لمكافحة التدخين .
    10) إعداد أوراق العمل والبحوث من خلال مقرر المكتبة والبحث في المرحلة الثانوية ، وكذلك من خلال إعداد المسابقات البحثية .
    11) تشجيع الطلاب على الانخراط في الأنشطة المدرسية المختلفة لشغل أوقات الفراغ لديهم .
    12) إرشاد المدخنين بواسطة آخرين أقلعوا عن التدخين ( النمذجة ) .
    13) تطبيق قواعد السلوك والمواظبة .
    ر- التعصب

    4 – التعصب
    تعريف المشكلة :
    التعصب ( هو التحيز بالقول أو بالفعل أو لفئة أو جهة معينة ينتمي إليها الشخص ) .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) كم خلال التجمعات الطلابية في المدرسة ( الملاحظة ) .
    2) المشاحنات والمشاجرات التي تحدث من الطلاب .
    3) الهيئة التعليمية بالمدرسة .
    4) الطلاب .
    5) أولياء الأمور .
    أسباب المشكلة :
    1) التنشئة الأسرية الخاطئة .
    2) تحريض بعض الأسر لأبنائهم .
    3) البيئة التي يعيش فيها الطالب .
    4) قلة الوعي بأضرار التعصب ، والجهل بحكم الإسلام فيه .
    5) نماذج سلبية من بعض التربويين تعزز جوانب التعصب .
    6) عدم وجود برامج من بعض المدارس تساهم في توعية الطلاب بأخطار التعصب .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) استعجال بعض المربين وعدم إدراكهم للسبب الحقيقي للمشكلة .
    2) استخدام العقوبة في معالجة تلك الممارسات .
    3) إهمال التعاون مع ولي الأمر في معالجة تلك الممارسات .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) التوعية الدينية بأنه لا فرق بين عربي وأعجمي ولا بين أبيض وأسود إلا بالتقوى .
    2) الاستفادة من الجمعية العمومية للآباء والمعلمين في معالجة كثير من القضايا ومنها ( التعصب ) .
    3) استثمار الإذاعة المدرسية في توعية الطلاب بأخطار وأضرار التعصب .
    4) إجراء بعض البحوث والدراسة التي تقيس حجم هذه الظاهرة وأسلوب التعامل معها .
    5) تكوين علاقة بين جماعات الطلاب على أساس الدين والجوار والمحبة لا على أساس العصبية .
    6) إعداد نشرات ومطويات عن التعصب ونتائجه السيئة .
    7) إعداد نشرات ومطويات للأسر عن المؤاخاة الإسلامية وآثارها الجيدة في الدنيا والآخرة .
    8) تفعيل الأنشطة المدرسية الجماعية لتعزيز بناء العلاقات بين جميع الطلاب .
    9) معرفة مصادر تعزيز التعصب لدى الطالب والتعامل معها قدر الإمكان .
    10) حث المعلمين على الربط بين مواضيع المقررات الدراسية والمجتمع ، فمثلاً ( في مادة التاريخ يذكر المعلم الدول التي سقطت بسبب التعصب القبلي وعندئذٍ يقوم المعلم بربط موضوع التعصب القبلي وبين ما يحدث في المجتمع من تعصبات ) .
    11) استخدام أسلوب لعب الأدوار بتكليف أولئك الذين يتعصبون لتقديم النصح للآخرين .
    12) إقامة الندوات والمنتديات في الأنشطة داخل المدرسة .



    ز- التقمص والتقليد
    12 – التقمص والتقليد السلبي
    تعريف المشكلة :
    هو سلوك يؤديه الطالب اكتسبه من الآخرين كقصات الشعر ، وطريقة الملبس ، وذلك بسبب تأثره سلبياً بالثقافات عن طريق الاختلاط ووسائل الإعلام المختلفة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) ملاحظات العاملين في المدرسة كالمدير والمرشد والوكيل والمعلمين .
    2) التعاون مع أولياء الأمور لرصد هذه الظواهر والإبلاغ عنها .
    3) ما يرد إلى المرشد من ملاحظات .
    4) رصد هذه الظواهر عن طريق استبانه توزع على الطلاب وعلى أولياء الأمور لمعرفة مدى انتشار هذه المشكلات السلوكية ونوعها .
    5) عن طريق ملاحظتها في خارج المدرسة ومدى انتشارها .
    أسباب المشكلة :
    1) السمات الشخصية للطالب .
    2) ضعف الوازع الديني عند بعض الطلاب وضعف التربية والتوجيه بالشكل المناسب .
    3) الاختلاط بالثقافات الأجنبية عن طريق السفر إلى الخارج ، وقدوم العمالة من دول مختلفة الثقافات .
    4) وسائل الإعلام وما تعرضه من مواد غريبة على مجتمعنا خاصة الفضائيات والإنترنت والصحف والمجلات وغيرها .
    5) عدم التركيز على دور الخدمات الإرشادية والوقائية وتفعيلها .
    6) عدم ربط المنهج والمادة العلمية بالتطبيق اليومي حتى تكتمل الفائدة للطالب .
    7) عدم تمثل القدوة الحسنة من بعض التربويين في المدارس .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) العنف والقسوة على الطلاب الذين يمارسون هذه السلوكيات واستخدام الضرب أحياناً .
    2) عدم دراسة الظاهرة دراسة متأنية ومعرفة أبعادها وإيجاد حلول جذرية لها .
    3) عدم تحويل كثير من هذه المشاكل للمرشد الطلابي ومباشرتها من قبل المعلمين والإدارة .
    4) التشهير ببعض الطلاب وإرغامهم على التخلي عن هذه الممارسات دون اقتناع .
    5) عدم التركيز على تقوية الوازع الديني وصلة الطالب بالله وحثه على المحافظة على الصلاة والعناية بها .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) قيام المرشد الطلابي بعمل دراسة مسحية لمعرفة مدى انتشار هذه الظاهرة بالمدرسة بالتعاون مع رائد النشاط والمعلمين .
    2) الابتعاد عن القسوة والعنف والضرب لعلاج مثل هذه الحالات .
    3) التعامل مع الطلاب تعاملاً إنسانياً يراعي ما حوله من مؤثرات ، واستخدام وسائل الإقناع المختلفة .
    4) الاستعانة ببعض الدعاة والمعلمين الذين يمتلكون تأثيراً على الطلاب .
    5) تقوية الوازع الديني عموماً وبيان خطر هذه الظواهر على مجتمعنا .
    6) ربط المادة العلمية بالتطبيق اليومي .
    7) أهمية تمثيل القدوة الحسنة لجميع العاملين في المدرسة بدون استثناء .
    8) التركيز على الرفقة الصالحة من خلال الجماعات والأنشط المدرسية والرحلات والزيارات .
    9) الاستثمار الأمثل للطاقة عند الطلاب وفتح المجال لتصريفها تحت إشراف تربوي سليم .
    10) تنمية وتعزيز الجوانب الإيجابية في شخصية الطالب وإهمال الجوانب السلبية .
    11) استخدام أسلوب تعزيز السلوك المضاد .
    12) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .



    س-السرقة
    6 – السرقة
    تعريف المشكلة :
    أخذ ما عند الغير بدون وجه حق بصور وأشكال مختلفة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) المعلمون وملاحظتهم سواءً داخل الفصل أو خارجه .
    2) المرشد الطلابي وملاحظاته وما يرد إليه من شكاوى من بعض الطلاب .
    3) مدير المدرسة أو الوكيل وما يرد إليهما من شكاوى سواء من الطلاب أو أولياء الأمور .
    أسباب المشكلة :
    1) ضعف الوازع الديني ، والإهمال في التربية .
    2) ضعف الحالة الاقتصادية لبعض الأسر .
    3) التنافس بين الطلاب في بعض الأمور والكماليات .
    4) تأثير وسائل الإعلام فيما يعرض من مواد غريبة على مجتمعنا مما يؤثر سلبياً على بعض الطلاب .
    5) إفرازات النزعة العدوانية ضد الآخرين حيث تمثل السرقة إشباعاً لتلك النزعة .
    6) الغيرة من زملاءه لأسباب متعددة .
    7) اضطرابات نفسية واجتماعية .
    8) انتقام من الآخرين بسبب فقدانه لأشياء يظن أنهم يسرقونها منه .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) الشدة والعنف والضرب في علاج مثل هذه المخالفات .
    2) عدم إشراك أولياء الأمور في استقصاء هذه الظاهرة وعلاجها .
    3) عدم جدية بعض المدارس في التعامل مع هذه المشكلة .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) دراسة هذه الظاهرة دراسة متأنية من قبل المرشد الطلابي بالتعاون مع إدارة المدرسة والمعلين وأولياء الأمور ، وعمل استبانة خاصة لمعرفة حجم هذه الظاهرة وأسبابها ومدى انتشارها .
    2) الابتعاد عن أساليب العقاب البدني لمعالجة هذه الظاهرة .
    3) تقوية الوازع الديني عن طريق ربط المقررات المدرسية بالممارسة .
    4) أهمية تمثل القدوة الحسنة لجميع العاملين في المدرسة .
    5) عمل بعض الأنشطة التي تقوي أواصر العلاقة والمحبة بين الطلاب من خلال الأنشطة المدرسية .
    6) تنظيم بعض المحاضرات والاستعانة ببعض الدعاة المؤثرين في هذا المجال .
    7) الاستفادة من الجهات الرسمية في مساعدة الطلاب المحتاجين وأسرهم مادياً .
    8) التعاون مع أولياء الأمور من خلال الجمعية العمومية في رصد هذه الظاهرة ومعرفة أسبابها والمساهمة في علاجها .
    9) استخدام الأسلوب التوجيهي والإرشادي في المراحل المبكرة من التعليم عندما يبدأ ظهور هذا السلوك لدى الأطفال بسرقة الأقلام والمساحات وغيرها حتى لا تصبح عادة يكتسبها الطالب .
    10) توجيه معلمي التربية البدنية بتخصيص مكان واضح مكشوف للطلبة والمعلم عند ارتداء الملابس الرياضية وخلعها .
    11) توجيه الطلاب جماعياً إلى المحافظة على ممتلكاتهم حتى لا تتعرض للسرقة .
    12) توجيه الطلاب إلى عدم إحضار ما يجلب أنظار الآخرين من نقود كثيرة وأمتعة خاصة لا علاقة لها بالمدرسة .
    13) الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية .
    14) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .




    ش- السلوك العدواني1 – السلوك العدواني
    تعريف المشكلة :
    تصرفات من الطالب توقع الأذى بالآخرين بقصد وبدون قصد ، وتكون على صورة بدنية مثل الضرب ، وصورة لفظية مثل الشتم ، وصورة تخريبية مثل إتلاف الأشياء .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) إدارة المدرسة .
    2) المعلمون .
    3) بعض الطلاب .
    4) المرشد الطلابي .
    5) ولي الأمر .
    6) الملاحظات المتكررة على الطالب .
    أسباب المشكلة :
    1) استخدام بعض الأساليب الخاطئة من قبل الأسرة ومنها ما يلي :
    ‌أ- استخدام الضرب غير المبرر من الأسرة .
    ‌ب- التدليل الزائد .
    ‌ج- الخلافات الأسرية .
    ‌د- التشديد والتضييق على الابن .
    ‌ه- التسامح مع الطفل عندما يعتدي على غيره ، وعدم التسامح معه عندما يعتدي عليه .
    2) تكرر الرسوب أو الضعف الدراسي .
    3) عدم القبول للطالب من الآخرين .
    4) كبر سن الطالب وعدم مناسبته للصف الدراسي .
    5) الإعاقة أو ضآلة حجم الطالب .
    6) الرغبة في جذب الانتباه .
    7) تقليد نماذج سلوكية عدوانية .
    8) ضبط الطلاب عن طريق كسب ودهم واحترامهم .
    9) مشاعر الإحباط الناتجة من سوء التعامل في المدرسة والمنزل .
    10) مشاهدة الأفلام والمسلسلات ذات الطابع العدواني والتأثر بها .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) استخدام العقاب البدني .
    2) التوبيخ والإهانة من بعض المعلمين وإدارة المدرسة .
    3) إهمال الطالب وعدم الاهتمام به .
    4) الاهتمام بالخطأ والموقف دون معرفة الأسباب المؤدية لهذا الخطأ ومعالجته .
    5) التشهير بالطالب وإهانته أمام زملائه .
    6) افتقار الهيئة الإدارية للمعالجة التربوية السليمة ، وعدم احتواء المشكلة .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) التعامل مع السبب وليس مع الحدث أو الموقف مثل متابعة مستوى الطلاب دراسياً وإبعاد جميع المثيرات لهذا السلوك .
    2) استخدام أسلوب النمذجة والقدوة في السلوك السوي والأخلاق الحميدة .
    3) تعزيز السلوك المضاد مثل سلوك التعاون والتكاتف والمساعدة .
    4) العقاب السلبي والحرمان من الأنشطة المحببة .
    5) الإغفال والإهمال لبعض السلوكيات البسيطة .
    6) تدريب المعتدى عليه عن طريق السلوك التوكيدي .
    7) استخدام المنهج المدرسي في بناء السلوكيات الإيجابية مثل مواد التربية الإسلامية واللغة العربية .
    8) إشراك الطالب في الأنشطة المدرسية .
    9) الإرشاد بالقراءة من خلال القصص والأشرطة المسموعة والمرئية لعواقب السلوك العدواني وتبعاته .
    10) العلاج العقلاني لدحض الأفكار الملتوية وغير العقلانية واستبدالها بأفكار سوية ومرغوبة بها .
    11) تدريب الطالب على ضبط تصرفاته من خلال الحوار وفهمه وجهة نظر الآخرين .
    12) أن يتحمل الطالب العدواني إصلاح ما نجم عن سلوكه والاعتذار عنه والتعهد بعدم تكراره .



    ص-الكذب

    14 – الكذب
    تعريف المشكلة :
    سلوك مكتسب يتعلمه الفرد من ممارسات أفراد المجتمع وهو نقيض الصدق .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الإنكار رغم وجود الأدلة .
    2) الأعذار غير الواقعية .
    3) القسم دون طلب القسم منه .
    4) القصور العقلي والنفسي للطالب .
    5) استخدام الحيل الهروبية .
    6) ظهور التناقض عند استثارة الطالب .
    7) محاولة التدليل على كل صغيرة وكبيرة .
    8) عدم تدعيم الصدق وتقديره عند حدوثه .
    أسباب المشكلة :
    1) البيئة المحيطة والقدوة السيئة .
    2) المعاملة القاسية في المنزل والمدرسة .
    3) تعزيز الكذب عند الطلاب .
    4) لمز الصدق والصادقين ونبذهم بالسذاجة .
    5) قلة البرامج التوجيهية وضعفها .
    6) القسوة والعقاب داخل وخارج المدرسة .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) العقاب بأشكاله البدنية والنفسية .
    2) عدم بحث الأسباب الحقيقية للكذب .
    3) الاستدراج ( إن اعترفت بكذا . . نسمح لك – إن استعملت هذا الأسلوب تكون من الذين نثق بهم ونقربهم ) ثم نخرج جيلاً من المنافقين والنفعيين .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) التعرف على الأسباب الحقيقية للمشكلة .
    2) تعزيز الصدق بجميع الوسائل .
    3) ترك جميع الوسائل العقابية للحيل .
    4) تربية الطالب بواقعية حتى لا يلجأ للوسائل الهروبية .
    5) استخدام الوسائل المفيدة والجيدة في تعديل السلوك مثل النظريات العلمية المناسبة .
    6) تكريم الطلاب المتميزين بالصدق .
    7) السماح للطالب أن يتكلم عن واقع المدرسة بحرية تامة مع التزام الأدب .
    8) تعزيز الوازع الديني في القول والفعل .
    9) الاستفادة من وحدة الخدمات الإرشادية والنفسية لبعض الحالات .
    10) الاهتمام ببرامج التوعية بخطورة هذه الظاهرة وبيان أثرها والتأكيد على دور الأسرة والمدرسة في معالجة هذه المشكلة .
    ض- المشاجرات
    – المشاجرات
    تعريف المشكلة :
    سلوك بعض الطلاب بشكل عدواني نحو زملائهم في شكل أذى بدني ( ضرب – إتلاف – أو في صور نفسية مثل الألفاظ البذيئة ) .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الملاحظات الدقيقة سواء المباشرة أو غير المباشرة من قبل العاملين في المدرسة .
    2) تكرار حدوثها من حالات معينة بشكل مستمر وملاحظ .
    3) المعلومات المتوفرة عن البيئة العامة ( المجتمع المحيط ) وخصائصه ونوعية السكان واختلاف مناطقهم وثقافاتهم .
    4) التهور والتسرع في الانفعالات لدى بعض الطلاب .
    أسباب المشكلة :
    1) ضعف الرقابة والمتابعة من الأسرة والمدرسة .
    2) التعصب بأنواعه .
    3) تعزيز سلوك العدوانية إيجابياً من قبل زملاءه أو الأسرة .
    4) السباب والشتائم بين الطلاب .
    5) التنشئة الاجتماعية الخاطئة .
    6) قلة الوعي بعواقب الأمور والنتائج المتوقعة من هذه المضاربات .
    7) انخفاض مستوى القيم الأخلاقية في التعامل مع الآخرين .
    8) إهمال المشكلات وعدم المبادرة في علاجها بشكل عادل .
    9) التأخر الدراسي وتكرار الرسوب .
    10) عدم وجود برامج لتفريغ طاقات الشباب وإشباع ميولهم ورغباتهم .
    11) تقليد نماذج سلبية .
    12) جوانب بدنية مثل قوة الجسم ( أو ضآلته ) .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) التسرع في ممارسة العقاب البدني .
    2) قلة المهارة في التعامل مع هذا النوع من السلوك بشكل خاص في محيط المدرسة والمجتمع الخارجي .
    3) التهاون في حل المشكلة وتأجيلها .
    4) عدم التعاون مع أولياء الأمور في علاج المشكلة .
    5) عدم تفهم الأسباب الحقيقية للمشكلة .
    6) عدم تعاون بعض المدارس مع الجهات الأمنية .
    7) عدم تطبيق بعض المدارس لقواعد تنظيم السلوك والمواظبة .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) إتباع الأساليب العلمية في دراسة الحالات والبحث عن الأسباب لهذا السلوك بأسلوب علمي .
    2) أهمية الإشراف ومتابعة الطلاب في محيط المدرسة وبعد خروجهم من المدرسة حيث إن أكثر المشاجرات تحدث عند انصراف الطلاب .
    3) إشراك الطلاب في الأنشطة المختلفة .
    4) حصر الطلاب الذين يتكرر منهم هذا السلوك ورعايتهم فردياً .
    5) الاهتمام بالتوجيه والإرشاد الديني والأخلاقي .
    6) إبعاد الطلاب عن معززات السلوك العدواني ( ضبط المثير ) .
    7) تعزيز السلوك المضاد مثل التعاون الإيجابي .
    8) جلسات فردية مع الطالب العدواني وولي أمره تبني الحوار والإقناع ( العلاج العقلاني الانفعالي ) .
    9) الحرمان من الأنشطة المحببة لديه ( عقاب سلبي ) .
    10) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .
    11) الاستفادة من وحدة الخدمات الإرشادية والنفسية لمعالجة بعض الحالات .
    12) التدريب على مهارات الاتصال الاجتماعي وتكوين علاقات اجتماعية سليمة .
    13) حث المعلمين على معرفة خصائص النمو للطلاب .
    14) تبصير أولياء الأمور بأهمية توجيه أبناءهم إلى الأسلوب الأمثل في التعامل مع الآخرين .
    15) الاستفادة من دليل المرشد الطلابي في أسلوب تطبيق بعض النظريات والأساليب الإرشادية المناسبة للمشكلة .


    ع-تعاطي المخدرات

    – تعاطي المخدرات
    تعريف المشكلة :
    انزلاق الطالب إلى تعاطي المخدرات أو الترويج لها مما يؤدي إلى تغير عضوي ونفسي تتضح آثاره على سلوكياته الشخصية وحالته البدنية ويصاحب ذلك مشاكل أخرى يسببها لأسرته ومجتمعه .
    أسباب المشكلة :
    1) الحالة الاقتصادية المتدنية .
    2) الحالة الاقتصادية المرتفعة .
    3) التنشئة الاجتماعية .
    4) الظروف النفسية والاجتماعية التي يعيش فيها الطالب .
    5) رفاق السوء .
    6) سوء معاملة الأبناء .
    7) التدليل الزائد للأبناء .
    8) ضعف التربية الدينية .
    9) حب الاستطلاع والتجريب .
    10) أفكار خاطئة عن بعض أنواع المخدرات .
    11) السهر .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الملاحظة المباشرة .
    2) الأسرة .
    3) إدارة المدرسة أو المعلمين .
    4) المرشد الطلابي .
    5) تدني التحصيل الدراسي .
    6) سلوك الطالب ، مظهره .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) القسوة في التعامل مع الطالب عند اكتشاف المشكلة .
    2) عدم دراسة الأسباب الحقيقية للمشكلة .
    3) إهمال حالة الطالب من قبل المدرسة والأسرة .
    4) إشعار الطالب بالنبذ وعدم التقبل من المدرسة والمجتمع .
    5) عدم السرية في حالة الطالب .
    6) عدم الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .
    7) ضعف البرامج التوعوية الموجهة إلى فئة الشباب في أخطار تعاطي المخدرات .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) دراسة حالة الطالب من قبل المرشد الطلابي أو من يقوم بعمله والتعاون مع وحدة الخدمات الإرشادية والنفسية في رسم خطة العلاج .
    2) التعاون مع الجهات المختصة في المكافحة لتقديم برامج توعوية وزيارات للطلاب .
    3) إعداد برامج وقائية عن آثار المخدرات وأضرارها على الفرد والمجتمع وتفعيل أسبوع التوعية بأضرار المخدرات .
    4) حصر الطلاب المشتبه بتعاطيهم ورعايتهم فردياً .
    5) متابعة الطالب المتعاطي بالتنسيق مع أسرته ووحدة الخدمات الإرشادية .
    6) التعاون مع أسرة الطالب في أسلوب التعامل المناسب مع ابنتها المتعاطي .
    7) تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة .



    غ-عناد الطلاب

    13 – عناد الطلاب
    تعريف المشكلة :
    سلوك سلبي يقوم به بعض الطلاب تجاه الآخرين مع عدم تقبل التوجيهات والإصرار على مخالفتها بسلوك مغاير .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) ملاحظة سلوك الطالب من قبل هيئة المدرسة .
    2) المعلمون .
    3) المرشد الطلابي .
    4) شكوى بعض الطلاب .
    5) بعض أولياء أمور الطلاب .
    أسباب المشكلة :
    1) التنشئة الاجتماعية الخاطئة .
    2) وجود من يعزز سلوكه سلبياً داخل المدرسة وخارجها .
    3) التدليل الزائد من قبل الأسرة .
    4) ظروف اقتصادية واجتماعية .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) استخدام العقاب والقمع المستمر لأي سلوك يصدر من الطالب .
    2) رفض الحوار والمناقشة مع الطالب .
    3) اتهامه بأفعال لم يرتكبها .
    4) التشهير بالطالب بين زملائه .
    5) عدم إحالته إلى المرشد الطلابي لدراسة حالته ومعالجتها .
    6) تركه وإهماله وعدم ضبط سلوكه .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) إحالة الطالب إلى المرشد الطلابي في حالة تكرار ذلك السلوك لمتابعته ودراسة حالته .
    2) التشاور مع المعلمين لبحث هذه السلوكيات واستخدام الأساليب المناسبة لمعالجتها .
    3) التشاور مع الطالب وولي أمره لدراسة وضعه .
    4) محاولة دمجه في مجموعات النشاط المدرسي لتوجيه سلوكه إلى ما يفيد .
    5) استخدام الإرشاد الديني وبعض أساليب الإرشاد المناسبة للحالة .
    6) الاستفادة من وحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .



    ف- مصاحبة رفقاء السوء

    11 – مصاحبة رفقاء السوء
    تعريف المشكلة :
    مصاحبة الطالب لآخر أو عدد من الطلاب لديهم سلوكيات سلبية تؤدي إلى اكتساب بعض السلوكيات الخارجة عن العادات والقيم الاجتماعية والدينية ، وتؤثر كثيراً على تصرفاته وأخلاقه وتحصيله الدراسي .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) ملاحظات المعلمين والمرشدين .
    2) ملاحظات الطلاب في المدرسة أو خارجها .
    3) شكوى أولياء أمور الطلاب .
    4) إمام المسجد أو جامع الحي .
    5) تصرفات الطالب نفسه داخل المدرسة ، كالغياب أو التأخر أو الهروب .
    6) ما يرد للمدرسة من ملاحظات من بعض الجهات الأمنية .
    أسباب المشكلة :
    1) ضعف الحالة المادية للطالب ، وسهولة الانقياد .
    2) الرسوب أو التأخر الدراسي والغياب عن المدرسة .
    3) التنشئة الاجتماعية الخاطئة .
    4) عدم وجود القدوة الصالحة للطالب في المنزل .
    5) رفاق السوء .
    6) ضعف الوازع الديني لدى الطالب .
    7) ضعف المتابعة للطالب .
    8) وسائل الإعلام وما يعرض فيها من أفلام وصور تثير الطالب .
    9) أسباب أسرية كالطلاق والتفرقة بين الأولاد وضعف متابعتهم .
    10) عدم وجود وسائل جذب لقضاء أوقات الفراغ .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) القسوة من المدرسة والأسرة .
    2) طرد الطالب من المدرسة أو الفصل .
    3) التشهير من بعض المعلمين والحديث عن سلوكه في المدرسة .
    4) تحذير الطلاب الآخرين من مصاحبة الطالب وخاصة الذين يمكن أن يؤثروا فيه .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) تفعيل البرامج والأنشطة المدرسية بما يناسب الطلاب .
    2) حصر المشكلة وتحديدها ومساعدة الطالب على إيجاد العلاج المناسب لها .
    3) تكثيف المحاضرات والندوات التي توضح أضرار السلوك غير السوي وأثرها على الفرد والمجتمع .
    4) التنسيق مع النشاط الطلابي بإقامة مراكز مسائية اجذب انتباه الشباب وتقديم برامج لشغل أوقات فراغهم .
    5) تفعيل العلاقة بين البيت والمدرسة ، وتزويد الآباء بنشرات عن خصائص النمو ، وكيفية التعامل مع الأبناء .
    6) متابعة المرشد الطلابي لتلك الحالات ، والأخذ بأيديهم ، وذلك من خلال الجلسات الفردية .
    7) استغلال اللقاءات بالآباء وتبصيرهم بمخاطر مصاحبة رفاق السوء لأبنائهم .
    8) توجيه الآباء وإرشادهم إلى كيفية مراقبة أبنائهم باستغلال أوقات فراغهم فيما يعود عليهم بالنفع .
    9) أهمية خطب الجمعة في توجيه الشباب وأولياء أمورهم في هذا الشأن ويأتي ذلك بالتنسيق مع الخطباء .
    رابعا/ المشكلات الصحية

    1- تخلف عقلي
    2-تشوهات وضعف النمو الجسمي

    6 – التشوهات وضعف النمو الجسمي
    تعريف المشكلة :
    اختلاف الطالب عن مستوى زملائه في الجوانب الخلقية كالطول أو القصر أو البدانة أو النحافة أو التشوه في أحد أجزاء الجسم .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الملاحظة المباشرة .
    2) ولي أمر الطالب .
    3) التقرير الطبي .
    4) الهيئة التعليمية .
    5) استمارة جمع المعلومات الشاملة .
    أسباب المشكلة :
    1) عوامل وراثية مرتبطة بالجينات .
    2) تعرض الأم لبعض الأمراض خلال فترة الحمل .
    3) اختلال في إفرازات الغدد كالغدة النخامية .
    4) تعسر الولادة وتعرض المولود لبعض التشوهات .
    5) التعرض للأمراض في المراحل الأولى من النمو .
    6) التعرض للإشعاع أثناء فترة الحمل .
    7) التعرض للحوادث المختلفة .
    8) تعاطي الأم للمخدرات أو الكحوليات والعقاقير أثناء فترة الحمل .
    9) العمليات الجراحية لاستئصال ورم من احد الأطراف .
    10) أمراض العظام والمفاصل مثل الروماتيزم .
    11) عادات غير صحيحة في الوقوف أو السير أ والجلوس أو حمل الحقيبة المدرسية .
    12) سوء التغذية .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    إن تعامل الفرد مع بيئته الاجتماعية عامل أساسي في تشكيل شخصيته وتكوين صورة عن ذاته ، ومنه الشعور بالنقص والمعاناة النفسية ولذلك فإن من الأساليب الخاطئة :
    1) السخرية والتذمر من الطالب خاصة في المرحلة الابتدائية .
    2) عدم الاهتمام بالطالب وعدم دعوته للمشاركة مع زملائه في الفصل وخارجه .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) تعزيز الجوانب الدينية لديه .
    2) تعزيز الجوانب الإيجابية في سلوكه أو تحصيله وتنمية مهاراته .
    3) مساعدته على التكيف مع وضعه ، ومساعدته في تشكيل شخصية صالحة .
    4) توجيه المعلمين بعدم السخرية من الطالب .
    5) التنبيه على زملائه في الفصل بعدم السخرية منه أو مضايقته بل محبته ومساعدته والتعاون معه .
    6) فتح دراسة حالة للطالب .
    7) إشراكه في الأنشطة المختلفة .
    8) الاهتمام بالجوانب التوعوية الموجهة للطالب وولي أمره .

    3-الصرع والتشنجات

    5 – الصرع والتشنجات
    تعريف المشكلة :
    هي نوبة من التشنج وفقدان الوعي لدقائق قصيرة يصاحبها حركات لا إرادية للرأس والأطراف مع وجود زبد في الفم وقد يعض لسانه أثناء التقلصات وبعدها يخلد إلى النوم أو الراحة مع الشعور بدوخة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الطالب .
    2) ولي أمره .
    3) التقرير الطبي .
    4) حدوث نوبة الصرع أو التشنجات في المدرسة .
    5) إفادة من أحد أصدقائه .
    6) الهيئة التعليمية في المدرسة .
    7) استمارة جمع المعلومات الشاملة .
    أسباب المشكلة :
    1) التهاب المخ أو السحايا .
    2) إصابات الرأس ، وأورام المخ .
    3) بعض العقاقير .
    4) نقص في نمو المخ أو أوعيته الدموية .
    5) ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال .
    6) إهمال حالة الطفل .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) تجاهل المشكلة وعدم بحثها مع الطالب أو ولي أمره .
    2) اللجوء إلى رش الماء على رأسه أو رش رائحة نفاذة عند أنفه أثناء النوبة .
    3) عدم استخدام الوسائل العلمية في جمع المعلومات عن حالات الطالب الصحية .
    4) عدم متابعة حالة الطالب ومعرفة الوسائل المناسبة للتعامل مع الحالة عند حدوثها .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) بحث المشكلة مع الطالب وولي أمره ومعرف التاريخ المرضي للطالب .
    2) بحث آثار المشكلة على الطالب وعلى أسرته .
    3) التأكد من وجود الطالب تحت الإشراف الطبي .
    4) التأكد من انتظام الطالب في تناول العلاج حسب توجيهات الطبيب المعالج .
    5) توجيه المعلمين للتعامل الإنساني مع الطالب وتقدير ظروفه ومراعاة حالته وعدم السخرية منه .
    6) أثناء النوبة : يجب أخذ رأي الطبيب في الإجراءات الإسعافية المناسبة للتعامل مع الحالة إن وجدت في المدرسة حتى تستطيع أن نسعف الطالب على أساس طبي .
    7) تجنب تعريضه للإجهاد الزائد في المدرسة .
    8) معالجة العوامل النفسية التي قد يعاني منها ومساعدته على التكيف مع المجتمع المدرسي وعدم الخجل من حالته .
    9) فتح دراسة حالة للطالب من قبل المرشد الطلابي .
    10) متابعة حالته بالتنسيق مع الوحدة الصحية المدرسية .
    4-التخلف العقلي

    7 – التخلف العقلي
    تعريف المشكلة :
    انخفاض في مستوى الأداء الذهني يؤثر على تكيف الطالب تربوياً ونفسياً واجتماعياً مع أقرانه في نفس المرحلة العمرية وتكتشف المشكلة في الصفوف الأولية من المرحلة الابتدائية بعد إخضاع الطالب إلى مقاييس الذكاء المناسبة لتحديد درجة الإعاقة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) تطبيق مقاييس الذكاء من قبل المختصين .
    2) الملاحظة المباشرة للطالب من خلال تصرفاته أو طريقة كلامه أو عدم قدرته على التعامل مع زملائه الطلاب أو مع الأسرة التربوية .
    3) ولي أمر الطالب .
    4) التقرير الطبي .
    5) تأخر الطالب دراسياً .
    6) المعلم .
    7) المرشد الطلابي .
    أسباب المشكلة :
    1) العامل الوراثي .
    2) تعرض الأم الحامل للأمراض المعدية أو الأشعة أو تناولها بعض العقاقير الطبية .
    3) الارتفاع الشديد في درجة الحرارة .
    4) انقطاع الأوكسجين عن المولود خلال الولادة .
    5) إصابة دماغ المولود أثناء الولادة العسرة .
    6) نقص هرمون الغدد الدرقية .
    7) التهاب الدماغ نتيجة الإصابة بالميكروبات أو مضاعفات للأمراض المعدية الناتجة عن عدم أخذ التطعيمات الأساسية والمنشطة .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) عدم الاهتمام بمشكلة الطالب وبحثها مع ولي أمره .
    2) السخرية بالطالب من المعلمين أو الطلاب .
    3) عدم الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .
    4) إهمال حالة الطالب .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) قيام المرشد الطلابي ببحث المشكلة مع الطالب وولي أمره وتحديد التاريخ المرضي للمشكلة .
    2) أهمية إحالة الطالب على وحدة الخدمات الإرشادية والنفسية :
     للتفريق بين التخلف العقلي وبين عدم القدرة على التعلم .
     لتحديد مستوى ذكاء الطالب ومعرفة قدراته .
     لبيان مدى استفادة الطالب من برامج التعلم في مدارس التعليم العام أو إلحاقه معاهد التعليم الخاص ( معهد التربية الفكرية ) .
    3) توخي الحذر واستعمال الأسلوب المناسب في إخبار والد الطالب باكتشاف تخلف ابنه .
    4) توجيه المعلمين بعدم السخرية منه أو مضايقته بل التعاون معه وتقدير ظروفه .
    5) التنبيه على زملائه في الفصل بعدم السخرية منه أو مضايقته بل التعاون معه وتقدير ظروفه .
    6) العمل على تنمية قدرات الطالب بمعاونة المتخصصين والمربين .
    7) الاستفادة من لجنة التوجيه والإرشاد .


    5-ضعف الإبصار

    5 – الصرع والتشنجات
    تعريف المشكلة :
    هي نوبة من التشنج وفقدان الوعي لدقائق قصيرة يصاحبها حركات لا إرادية للرأس والأطراف مع وجود زبد في الفم وقد يعض لسانه أثناء التقلصات وبعدها يخلد إلى النوم أو الراحة مع الشعور بدوخة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الطالب .
    2) ولي أمره .
    3) التقرير الطبي .
    4) حدوث نوبة الصرع أو التشنجات في المدرسة .
    5) إفادة من أحد أصدقائه .
    6) الهيئة التعليمية في المدرسة .
    7) استمارة جمع المعلومات الشاملة .
    أسباب المشكلة :
    1) التهاب المخ أو السحايا .
    2) إصابات الرأس ، وأورام المخ .
    3) بعض العقاقير .
    4) نقص في نمو المخ أو أوعيته الدموية .
    5) ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال .
    6) إهمال حالة الطفل .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) تجاهل المشكلة وعدم بحثها مع الطالب أو ولي أمره .
    2) اللجوء إلى رش الماء على رأسه أو رش رائحة نفاذة عند أنفه أثناء النوبة .
    3) عدم استخدام الوسائل العلمية في جمع المعلومات عن حالات الطالب الصحية .
    4) عدم متابعة حالة الطالب ومعرفة الوسائل المناسبة للتعامل مع الحالة عند حدوثها .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) بحث المشكلة مع الطالب وولي أمره ومعرف التاريخ المرضي للطالب .
    2) بحث آثار المشكلة على الطالب وعلى أسرته .
    3) التأكد من وجود الطالب تحت الإشراف الطبي .
    4) التأكد من انتظام الطالب في تناول العلاج حسب توجيهات الطبيب المعالج .
    5) توجيه المعلمين للتعامل الإنساني مع الطالب وتقدير ظروفه ومراعاة حالته وعدم السخرية منه .
    6) أثناء النوبة : يجب أخذ رأي الطبيب في الإجراءات الإسعافية المناسبة للتعامل مع الحالة إن وجدت في المدرسة حتى تستطيع أن نسعف الطالب على أساس طبي .
    7) تجنب تعريضه للإجهاد الزائد في المدرسة .
    8) معالجة العوامل النفسية التي قد يعاني منها ومساعدته على التكيف مع المجتمع المدرسي وعدم الخجل من حالته .
    9) فتح دراسة حالة للطالب من قبل المرشد الطلابي .
    10) متابعة حالته بالتنسيق مع الوحدة الصحية المدرسية
    .
    6- ضعف السمع
    4 – ضعف السمع
    تعريف المشكلة :
    ضعف السمع هو عدم قدرة الطالب على سماع الأصوات التي يستطيع بقية زملائه سماعها وذلك نتيجة عجز جزئي في حاسة السمع .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الطالب نفسه .
    2) ولي أمره .
    3) التقرير الطبي .
    4) ملاحظات المعلمين للطالب ( عند الاستجابة للنداء – التأخر الدراسي – تكرار الرسوب ) .
    5) ملاحظة زملائه في الفصل .
    6) استمارة جمع المعلومات الشاملة .
    أسباب المشكلة :
    1) عوامل وراثية .
    2) فقد الأكسجين أثناء الولادة .
    3) تعاطي الأم الحامل بعض العقاقير أو الإصابة ببعض الأمراض المعدية .
    4) إصابة الطفل بالأمراض المعدية .
    5) التعرض للحوادث المختلفة .
    6) إهمال حالة الطالب .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) عدم الاهتمام بالطالب وتجاهل مشاكله .
    2) التذمر والسخرية بالطالب من المعلمين أو الطلاب .
    3) عدم بحث المشكلة مع ولي أمر الطالب .
    4) عدم إحالة الطالب إلى أخصائي الأنف والأذن والحنجرة .
    5) التوزيع العشوائي للطلاب داخل الفصل .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) دراسة حالة الطالب من قبل المرشد الطلابي .
    2) استدعاء ولي أمر الطالب وبحث المشكلة معه وتحديد آثار المشكلة على الطالب نفسه وعلى أسرته .
    3) إحالة الطالب إلى أخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة لتشخيص المشكلة واقتراح العلاج بالعقاقير أو الجراحة أو أدوات مساعدة للسمع .
    4) توجيه المعلمين لعدم السخرية من الطالب بل تشجيعه على العلم والتكيف مع المجتمع المدرسي والتماس العذر له عند عدم الانتباه أو عدم الاستجابة أو التأخر دراسياً .
    5) إحالة الطالب إلى أخصائي السمع لمعرفة جدوى استعمال سماعة .
    6) عند تركيب سماعة الطالب : تهيئة الطالب نفسياً لتقبل استخدام السماعة أمام زملائه ولا يخجل من ذلك ومساعدته على حسن استعمالها .
    7) إحالة الطالب إلى عيادة السمع للتمرن على السمع وعلى فهم ما يقال له .
    8) إحاطته بالرعاية والاهتمام والتوجيه المستمر .
    9) تدريبه على التكيف مع المجتمع المدرسي ، والتوازن النفسي على الاعتراف بضعف سمعه .
    10) الاهتمام بتنمية هواياته وإيجاد فرص النشاط المدرسي المناسب لحالته مع زملاء يقدرون ظروفه .
    11) جلوس الطالب في المقاعد الأمامية بالرب من طاولة المدرس لحسن الاستماع ولزيادة الرعاية والاهتمام .
    12) عند وجود ضعف بالسمع في أذن واحدة : مراعاة جلوس الطالب في المقاعد الأمامية ، بحيث تكون الأذن السليمة ناحية المدرس .
    7- مرض الربو

    1 – مرض الربو
    تعريف المشكلة :
    مرض الربو من الأمراض المزمنة المنتشرة بشكل كبير بين طلاب المدارس وهو تهيج في القصيبات الهوائية عند تعرضها لبعض المهيجات مما يؤدي إلى تضيقها ومن ثم حدوث ضيق التنفس .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الطالب نفسه .
    2) ولي أمره .
    3) ملاحظة الطالب أثناء حدوث ضيق التنفس .
    4) التقرير الطبي .
    5) استمارة جمع المعلومات الشاملة .
    أسباب المشكلة :
    1) العامل الوراثي .
    2) التلوث البيئي مثل عوادم السيارات ، الأتربة ، والغبار ، المصانع وغيرها .
    3) بعض العقاقير والأدوية المهيجة للربو .
    4) الحاسية من لقاح بعض الأشجار والنباتات .
    5) الحيوانات المنزلية .
    6) التمارين الرياضية العنيفة والإجهاد .
    7) الإفراط في مشاعر الإثارة أو الإحباط ( الإفراط في الضحك أو البكاء أو الخوف أو الصراخ أو السعال ) .
    8) التهابات الجهاز التنفسي .
    9) التعرض للهواء الملوث أو شديد البرودة والرطوبة العالية أو شرب الماء شديد البرودة .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) عدم حصر الحالات المرضية الموجودة بالمدرسة وعدم الاهتمام بها .
    2) التعامل مع الطالب أثناء حدوث ضيق التنفس عن طريق الاجتهادات الخاطئة دون سؤال ولي أمره أو استشارة الطبيب .
    3) وضع الطلاب المصابين بالربو في مقدمة الفصل وبجوار السبورة مما يعرضهم لبعض المثيرات السلبية كالطباشير أو الأقلام الأخرى ذات الروائح النفاذة .
    4) إجبار الطلاب المصابين بالربو على ممارسة الرياضة في ساحات ترابية غير مناسبة لهم .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) حصر الحالات المرضية لدى طلاب المدرسة .
    2) استشارة ولي أمر الطالب والطبيب في كيفية التعامل مع المصاب وقت حدوث الأزمة .
    3) وضع الطلاب المصابين في أماكن بعيدة عن السبورة .
    4) تزويد الطلاب ببعض النشرات الطبية عن مرض الربو .
    5) إشعار مدرس التربية الرياضية بعدم تكليفهم تمارين رياضية مجهدة أو ممارسة الرياضة في ساحات ترابية .
    6) استضافة أحد المتخصصين في المجال الطبي لأخذ الرأي الطبي في نوعية الأغذية المسموح بها في المدرسة .


    8- مرض السكر

    2 – مرض السكر
    تعريف المشكلة :
    السكري هو مرض مزمن يتصف بارتفاع أو انخفاض مستوى السكري في الدم نتيجة عجز البنكرياس عن إفراز الأنسولين أو إفراز كمية غير كافية منه أو عدم استجابة خلايا الجسم لتأثير الأنسولين .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الطالب نفسه .
    2) ولي أمره .
    3) ملاحظة المرشد الطلابي .
    4) ملاحظة المعلم لكثرة تردد الطالب على دورة المياه .
    5) التقرير الطبي .
    6) استمارة جمع المعلومات الشاملة .
    أسباب المشكلة :
    1) عوامل وراثية .
    2) إصابة البنكرياس بأمراض مناعية أو فيروسية .
    3) السمنة .
    4) النظام الغذائي .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) عدم حصر الحالات المرضية الموجودة بالمدرسة وعدم الاهتمام بها .
    2) انزعاج بعض المعلمين من كثرة تردد الطالب المصاب بالذهاب إلى دورة المياه .
    3) عدم استشارة الطبيب أو ولي أمر الطالب في كيفية التعامل مع الطالب المصاب .
    4) الاجتهاد في إعطاء بعض النصائح والتوجيهات للطالب المصاب دون استشارة الطبيب .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) حصر الحالات المرضية لدى طلاب المدرسة وتحديد الطلاب المصابين بالسكر .
    2) الاستعانة برأي الطبيب وولي الأمر في كيفية التعامل مع الطالب المصاب .
    3) تزويد الطلاب المصابين ببعض النشرات والتوجيهات الطبية عن مرض السكر وكيفية التعامل معه وأهمية أخذ العلاج المناسب .
    4) تزويد المعلمين ببعض التوجيهات اللازمة في التعامل مع الطلاب المصابين وأعراض مرض السكر .
    5) مراعاة ظروف الطلاب المصابين بمرض السكر والسماح لهم بالذهاب إلى دورة المياه في أي وقت .
    6) التنسيق مع الأسرة في متابعة أخذ الطالب للجرعة الدوائية اليومية ومدى التزامه بنظام غذائي يمد الجسم بالسعرات الحرارية المناسبة لنشاط الطالب .
    7) الاهتمام بالطالب وإحاطته بالمودة ورفع روحه المعنوية ، والاطمئنان على حالته الصحية والنفسية ومستقبله التعليمي .
    8) الاستشارة الطبية لمعرفة الأنشطة الرياضية والبدنية المناسبة للحالة .
    9) تزويد المقصف المدرسي بالأغذية المناسبة لمرضى السكر .
    10) متابعة حالات الطلاب المصابين عند ممارستهم للأنشطة للاطمئنان على حالتهم الصحية .


  • رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  • #3


    تاريخ التسجيل: Sep 2011
    رقم العضوية: 5674
    المشاركات: 872
    sultanh is on a distinguished road
    sultanh غير متواجد حالياً
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي


    خامسا/المشكلات النفسية


    1-إضطرابات النطق والكلام

    2 – اضطرابات النطق والكلام
    ( المشكلات الحسية والغدية )
    تعريف المشكلة :
    اختلال في مخارج الحروف الصوتية إما بالبطء أو بالسرعة أو عدم الوضوح والقدرة على الكلام وفهم الكلمات المنطوقة أو المكتوبة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) ولي أمر الطالب .
    2) ملاحظة المربين من المعلمين والإداريين والمرشد الطلابي .
    3) الخجل والانطواء وندرة التفاعل مع الآخرين .
    أسباب المشكلة :
    1) ضعف حاسة السمع عند بعض الطلاب الذين يعانون المشكلة .
    2) اختلال في الجهاز العصبي مرتبط بالقدرة على الفهم والتعبير .
    3) ضعف القدرات العقلية لدى الطالب .
    4) اختلالات عضوية مرتبطة بأجهزة الكلام مثل وجود ثقب في سقف الحلق في الجمجمة .
    5) قسوة في التربية من أحد الوالدين أو كليهما .
    6) وجود مشكلة نفسية لدى الطالب فشل في التغلب عليها .
    7) مشكلات أسرية لا يستطيع الطالب التعامل معها .
    8) سوء تصرف في التعامل مع الأبناء من قبل الوالدين وتعرض الطالب للإحباط من إخوته .
    9) ممارسة العقاب من قبل بعض المربين وخوف الطالب من المدرس .
    10) كراهية الطالب للمدرسة إما بسبب ضغوط نفسية من قبل بعض الطلاب أو بعض المعلمين .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) إهمال الطالب وعدم الاهتمام به من قبل المدرسة .
    2) السخرية من الطالب في الفصل أو خارجه والضحك عليه دون تدخل المربين .
    3) الشفقة على الطالب والتعامل معه بصورة خاصة من قبل بعض المربين .
    4) إغفال المرشد الطلابي في المرحلة الابتدائية لهؤلاء الطلاب دون دراسة أو عدم وضع برامج علاجية بالتعاون مع الأسرة .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) تحديد أسباب المشكلة من قبل المرشد الطلابي بالتعاون مع أسرة الطالب من خلال :
    ‌أ- إحالة الطالب للوحدة الصحية المدرسية لمعرفة سلامة حواس النطق والسمع والبصر .
    ‌ب- إحالته لمركز متخصص في قياس القدرات العقلية والجهاز العصبي .
    ‌ج- دراسة حالة الطالب النفسية والاجتماعية .
    2) الاستئناس برأي مشرف التوجيه والإرشاد للمدرسة .
    3) الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية والنفسية للاستفادة منها في خطة العلاج .
    4) وضع البرنامج العلاجي المناسب لحالة الطالب وتعاون المربين في تنفيذ هذا البرنامج مع مراعاة الجوانب التالية في البرنامج العلاجي :
    ‌أ- اطلاع ولي الأمر على البرنامج ودور الأسرة فيه .
    ‌ب- التدرج الزمني في العلاج واستخدام أجهزة تسجيل يكون أحدها في بيت الطالب .
    ‌ج- استخدام أساليب التعزيز عند حدوث تطور مهام كان حجمه .
    ‌د- المساعدة في حل المشكلات النفسية المسببة للاضطراب .
    5) الاتصال بمركز التدريب على النطق التابع للتربية الخاصة وعرفة مدى حاجته لخدمات المركز .
    6) توفير الإمكانات اللازمة للمرشد الطلابي من قبل المدرسة مثل جهاز التسجيل والأشرطة .2-الخوف المرضي من المدرسة
    3 – الخوف المرضي من المدرسة
    تعريف المشكلة :
    هذه المشكلة تتمثل في القلق الموجه للمجتمع المدرسي ويأخذ أشكالاً مختلفة كالخوف من الوقوف أمام المعلم أو الطلاب أو المشاركة في الأنشطة المدرسية وقد تؤدي إلى رفض الذهاب إلى المدرسة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الأسرة .
    2) الطالب .
    3) المدرسة .
    أعراض المشكلة :
    1) يحدث الخوف المدرسي في اليوم الأول من التحاق الطفل واستقراره في المدرسة وأحياناً يكون نتيجة لمتغيرات في المدرسة نفسها ( تعامل بعض المعلمين . . . اعتداء على الطفل . . . تهديد أو تخويف ) .
    2) الصعوبة الشديدة في المواظبة على الحضور للمدرسة .
    3) الخوف الزائد ، المزاج المتقلب ، الشكوى من إحساس بمرض دون سبب عضوي واضح ، البكاء المستمر ، رفض الإفطار في الصباح .
    4) حدوث أعراض جسمية في الصباح كالقيء ، والإسهال ، والشعور بالغثيان ، والألم في البطن ، ومثل تلك الأعراض تتوقف بعد الخروج من المدرسة أو خلال الإجازات .
    5) البقاء في المنزل غالباً بعلم من أسرة الطفل .
    أسباب المشكلة :
    1) الحالة النفسية والاجتماعية لدى الطفل قبل التحاقه بالمدرسة .
    2) عدم اهتمام الأسرة بالتهيئة للمدرسة .
    3) ضعف برامج التهيئة الموجودة في بعض المدارس .
    4) التعامل بقسوة من بعض المدارس مع الطلاب وخصوصاً المستجدين .
    5) الظروف الاجتماعية والنفسية التي يعيش فيها الطالب .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) عدم دراسة المشكلة وتحديد الأسباب الحقيقية لها .
    2) اللجوء إلى المعالجة الفورية والذاتية دون دراسة الحالة .
    3) استخدام الشدة والضرب والتهديد والقسوة بشكل عام لإجبار الطفل على المشاركة في الأسبوع التمهيدي أو دخوله للمدرسة طوال اليوم الدراسي أو الحضور مع زملائه في الفصل .
    4) لجوء بعض المعلمين لاستخدام الحزم والشدة مع الطلاب مما يجعلهم ينفرون من المدرسة .
    5) الاستعجال في حدوث النتائج الإيجابية من قبل العاملين بالمدرسة في معالجة حالات الخوف المدرسي .
    6) عدم الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .
    2) دراسة المشكلة ، وبالتالي تحديد السبب الحقيقي للمشكلة .
    3) التعرف على الأسباب . . وتحديد نمط الخوف المدرسي الحاد أو المزمن . . عن طريق مراجعة وحدة الخدمات الإرشادية لمعرفة مدى احتياج الطفل للعلاج النفسي أو العلاج المناسب .
    4) وضع برنامج متكامل بالتعاون مع وحدة الخدمات الإرشادية يأخذ في الاعتبار حالة الطفل وعلاقته بأسرته ، وطبيعة المشكلة ، ونوعية المعلمين والإدارة ومدى مشاركتهم وتفهمهم لتطبيق البرنامج الذي قد يتطلب فصلاً أو عاماً دراسياً أو أكثر .
    5) إزالة الحساسية بشكل تدريجي ( التحصن التدريجي ) .
    6) الإرشاد بالنمذجة أو القدوة .
    7) الاهتمام ببرامج التعزيز .
    3-اللزمات اللا إرادية عند الطلاب
    – اللزمات اللاإرادية عند الطلاب
    تعريف المشكلة :
    ظهور حركات على الطالب لا إرادية كاهتزاز اليدين والرجلين وقضم الأظافر وإغماض العينين وغيرها .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) الملاحظة المباشرة .
    2) المعلمين – الإدارة .
    3) ولي الأمر .
    4) الطلاب .
    5) التقارير الطبية .
    أسباب المشكلة :
    1) أسباب نفسية : كالتوتر والقلق والخوف من المستقبل .
    2) أسباب صحية .
    3) أسباب اجتماعية : تتعلق بالأسرة أو بالمحيطين به من أصدقاء وغيرهم .
    4) عدم الرغبة في الدراسة .
    5) التقليد والمحاكاة ثم تحولهما عادة .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) السؤال المباشر للطالب عن مشكلته أمام زملاءه .
    2) إحراج الطالب أمام الآخرين .
    3) عدم محاسبة الطلاب الآخرين ممن يستهزئون بالطالب .
    4) عدم الاكتراث بما يحدث للطالب .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) دراسة حالة الطالب والتعرف على الأسباب الحقيقية للمشكلة .
    2) تهيئة الطلاب الآخرين للتعامل مع الطالب .
    3) إعطاء المعلمين صورة واضحة عن حالة الطالب .
    4) متابعة حالة الطالب .
    5) استخدام بعض الأساليب العلاجية ، كالاسترخاء وغيرها من الأساليب المناسبة .
    6) الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .4-رفض المدرسة

    4 – رفض المدرسة
    تعريف المشكلة :
    ونعني بذلك : امتناع الطالب عن الذهاب للمدرسة أو في بداية التحاقه لأول مرة .
    مصادر اكتشاف المشكلة :
    1) من خلال سلوك الطالب وتصرفاته وعدم رغبته في الذهاب للمدرسة أو البقاء فيها .
    2) المعلمون الذين يدرسون الطالب .
    3) كثرة الخروج من الفصل .
    4) ولي أمر الطالب وإبلاغه المدرسة عن رفض ابنه للمدرسة .
    5) المرشد الطلابي من خلال ملاحظاته لسلوكيات الطالب .
    6) نسبة الغياب ومستوى الطالب التحصيلي .
    أسباب المشكلة :
    1) الخوف من المدرسة بسبب محدد كالخوف من أحد العاملين أو الخوف من العقاب .
    2) الاضطراب الناتج من الانفصال عن الوالدين والانتقال إلى المدرسة .
    3) صعوبة بعض المواد العلمية .
    4) الخوف من الإعادة ورهبة الاختبارات .
    5) تأثير جلساء السوء عليه .
    6) انطواء اجتماعي عام ناتج عن اضطراب نفسي لدى الطالب .
    7) عدم التوافق المدرسي .
    8) أسلوب تعامل الأسرة مع الطالب .
    الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة :
    1) عدم دراسة الأسباب الحقيقية لرفض الطالب المدرسة .
    2) إجبار الطالب بالقوة على البقاء في المدرسة من قبل المعلمين أو الإداريين .
    3) استخدام العقاب وسيلة لإجبار الطالب على البقاء .
    4) دعم الأهل وتشجيعهم أحياناً ، وإجبارهم وتهديدهم أحيناً لإبقائه في المدرسة أو الذهاب إليها .
    5) عدم تدخل المرشد الطلابي في المساعدة لحل هذه المشكلة .
    6) الاستماع لجميع الآراء المختلفة في حل هذه المشكلة من معلمين وإداريين وأولياء أمور وغيرهم دون موافقة الطالب .
    7) عدم الاستعانة بوحدة الخدمات الإرشادية والنفسية .
    الأساليب التربوية المناسبة للتعامل مع المشكلة :
    1) دراسة حالة الطالب من قبل المرشد الطلابي وتحديد الأسباب الحقيقية للمشكلة .
    2) ترغيب الطلاب في المدرسة بعد معالجة السبب الحقيقي للمشكلة .
    3) استخدام الأسلوب التدريجي في بقائه وذهابه للمدرسة حتى وإن طالت مدة علاجه .
    4) تبصير ولي الأمر وكذلك المعلمين بالأسلوب الأمثل في التعامل مع الطالب وخصوصية حالته .
    5) التعزيز للطالب وتشجيعه على الانتظام في المدرسة .
    6) في حالة التكرار المستمر لا بد من استشارة وحدة الخدمات الإرشادية النفسية في الإدارة .
    7) إشراك الطالب في نشاط محبب .

  • #4


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    رقم العضوية: 2382
    الدولة: المدينة المنورة
    المشاركات: 1,031
    يا رب الجنه will become famous soon enough
    يا رب الجنه غير متواجد حالياً
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي


    الله يعطيك العافيه ،،

  • #5


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    رقم العضوية: 474
    الدولة: تبوك الورد
    المشاركات: 18,487
    دكتوره /الهام الصراوي will become famous soon enough
    دكتوره /الهام الصراوي غير متواجد حالياً
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي


    دليل مهم ومتكامل وضروري لكل مرشد ومرشده طلابيه بالذات

    لذلك ينقل الموضوع لقسم الارشاد الطلابي

    كل الشكر لك سلطانه وننتظر الجديد

  • شكراً شكر هذه المشاركة
    أعجبني معجب بهذه المشاركة
  • معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

       

    المواضيع المتشابهه

    1. من المشكلات الطلابية . التعـصـب الـقـبــلــي
      بواسطة فتو الكل في المنتدى قضايا تؤثر على التعليم
      مشاركات: 4
      آخر مشاركة: 10-09-2011, 12:50 PM
    2. نوعية المشكلات الطلابية التي تحتاج إلى توجيه وإرشاد
      بواسطة فتو الكل في المنتدى نشاط مدرسي وارشاد طلابي
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 09-24-2011, 02:15 AM
    3. كتاب دليل المديرين الى التعامل مع الاخرين
      بواسطة وجدان في المنتدى الكتاب الإلكتروني
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 05-24-2010, 02:36 AM
    4. قصص عن ادارة وفن التعامل مع المشكلات
      بواسطة الشموخ في المنتدى قضايا تؤثر على التعليم
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 04-03-2010, 08:13 AM

    وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

    1

    http:www.dr-saud-a.comvbshowthread.php41594-

    www.dr-saud-a.com showthread

    hg shzg hglkhsfm gjuhlg lu hgljhovdk ]vhsdh

    مواقع النشر (المفضلة)

    مواقع النشر (المفضلة)

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك